رمز الخبر: ۱۱۱۵۱

عصرایران - قام البنك المركزي الأوروبي بخفض سعر الفائدة للدول التي تستخدم اليورو الى 1،5 في المئة، وهو أدنى مستوى له منذ عام 1999، وهو كذلك التخفيض الخامس لقيمة الفائدة منذ أكتوبر/تشرين أول عام 2008.

وقد سبق هذا التطور تخفيض مماثل قام به البنك المركزي البريطاني لسعر الفائدة الى0،5 في المئة، بينما وصل سعر الفائدة في البنوك الأمريكية والبريطانية الى الصفر.

وأعلن محافظ البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه تخفيض سقف توقعاته للنمو في منطقة اليورو ، حيث يتوقع البنك انكماش الناتج الإجمالي القومي في الدول الست عشرة ما بين 2،2 و 3،2 في المئة.

وكانت النسبة المتوقعة للانكماش في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي بين صفر الى واحد في المئة لعام 2009، ولسنة 2010 كان التوقع يتراوح بين نمو مقداره 0،7 في المئة وانكماش بنفس النسبة.

اجراءات غير معتادة
ويعكس التعديل رؤية تريشيه القائمة على أن الأشهر الأخيرة شهدت ضعفا في الإقتصاد، ولكنه سيتعافى تدريجيا في عام 2010.

ولم يعلن عن إجراءات خاصة لتحفيز الاقتصاد في دول منطقة اليورو، بينما أكد تريشيه على أنه اتخذ "عدة اجراءات غير عادية" بالفعل ، وقال انه قد يلجأ الى تخفيض إضافي في سعر الفائدة، وقال أيضا إن ان التضخم سيبقى تحت المستوى المنشود، عند مستوى أقل من 2 في المئة.

وقد انكمش الناتج الإجمالي القومي بنسبة 1،3 في المئة في الشهور الثلاثة الأخيرة من عام 2008 مقارنة بالشهور الثلاثة الأخيرة من العام الفائت، بينما كان المتوقع أن يكون الانكماش 1،2 في المئة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: