رمز الخبر: ۱۱۱۵۴

عصر ایران - الجزائر - رويترز - قال مسؤول أمني محلي ان انتحاريا قتل نفسه وشخصين اخرين يوم السبت عند بوابة موقع أمني حكومي في شرق الجزائر.

وقال المسؤول وشهود لرويترز ان الانتحاري حاول اقتحام الموقع ببلدة تادمايت الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شرقي الجزائر العاصمة لكن أحد الحراس رآه وأطلق النار عليه.

وأضاف المسؤول أن المهاجم الانتحاري نسف نفسه بينما كان الحارس يصوب مسدسه تجاهه مشيرا الى أن الانتحاري قتل كما قتل الحارس وامرأة كانت تمر بالمنطقة.

وكثف متشددون اسلاميون هجماتهم في الجزائر العضو في اوبك منذ الشهر الماضي وقبل الانتخابات الرئاسية المقررة في التاسع من ابريل نيسان.

وزاد عدد القتلى في أعمال العنف السياسي في الجزائر الى أكثر من الضعف وبلغ 33 شخصا في فبراير شباط بعدما صعد المتمردون من هجماتهم.

وشاب العنف الجزائر عام 1992 بعدما ألغت الحكومة المدعومة من الجيش انذاك انتخابات برلمانية أوشك حزب اسلامي متشدد على الفوز بها.

لكن أعمال العنف التي أسفرت عن سقوط أكثر من 150 ألف قتيل تراجعت الى حد كبير منذ أصدرت الحكومة الجزائرية قرارات عفو متتالية لتشجيع المتشددين على القاء السلاح.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: