رمز الخبر: ۱۱۱۵۶
يذكر انه منذ ان بدأ هاشمي رفسنجاني زيارته للعراق اخذت بعض الاحزاب وبعض الشخصيات السياسية العراقية والقنوات الفضائية العراقية لاسيما قناة "الشرقية" التابعة لليبراليين في العراق تشن حملات واسعة ضد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران.

عصر ايران – قال رئيس مجلس النواب العراقي السابق محمود المشهداني ان الحملات الاعلامية التي شنت ضد زيارة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اكبر هاشمي رفسنجاني الى العراق هي للدعاية والاغراض الانتخابية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به المشهداني الذي زار ايران للمشاركة في مؤتمر طهران لنصرة الشعب الفلسطيني لمراسل "عصر ايران" ردا على سؤال عن سبب الحملات التي شنتها بعض الاحزاب وبعض الشخصيات السياسية العراقية ضد هاشمي رفسنجاني في زيارته الى العراق

وقال المشهداني ان الاشخاص الذي شنوا مثل هذه الحملات ضد هاشمي رفسنجاني يتابعون اهدافا دعائية وانتخابية "لاننا على اعتاب الانتخابات البرلمانية المقبلة في العراق والتي ستجري بعد اقل من سنة من الان".

واكد ان تصريحات هؤلاء الاشخاص والاحزاب هي شخصية ولا تعكس الموقف الرسمي العراقي اطلاقا "لاننا نكن الاحترام للسيد هاشمي رفسنجاني".

يذكر انه منذ ان بدأ هاشمي رفسنجاني زيارته للعراق اخذت بعض الاحزاب وبعض الشخصيات السياسية العراقية والقنوات الفضائية العراقية لاسيما قناة "الشرقية" التابعة لليبراليين في العراق تشن حملات واسعة ضد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران.

ويزعم هؤلاء بان هاشمي رفسنجاني هو الذي قاد حرب الثماني سنوات بين ايران والعراق وتسبب بمقتل عراقيين لكنهم تناسوا القول بان النظام البعثي العراقي هو الذي بدأ هذه الحرب ضد ايران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: