رمز الخبر: ۱۱۱۵۸

عصرایران -  (رويترز) - قال تقرير للاتحاد الاوروبي إن اسرائيل سرعت من وتيرة "الضم غير الشرعي" للقدس الشرقية في العام الماضي من خلال السياسات البلدية والامنية التي تميز ضد السكان الفلسطينيين.

وحصلت رويترز على التقرير الداخلي الذي اعده دبلوماسيون اوروبيون ويحمل تاريخ 15 ديسمبر كانون الاول 2008 فيما يحتدم جدل جديد حول خطة اسرائيل لهدم عشرات المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية.

وقال التقرير ان عدد مناقصات البناء التي اصدرتها اسرائيل لاقامة منازل لليهود في القدس الشرقية زاد بنحو 40 في 2008 مقابل عام 2007 فيما وضعت السلطات الاسرائيلية "قيودا مشددة" على تصريحات البناء بالنسبة للفلسطينيين.

وانتقد التقرير ايضا اسرائيل لبناء حاجز يخترق القدس قائلا انه يعزل الاف الفلسطينيين عن الضفة الغربية. وتقول اسرائيل ان الحاجز يمنع المفجرين الانتحاريين وتعهدت باستكمال الجزء الخاص بالقدس بحلول عام 2010.

وسلم التقرير المؤلف من 20 صفحة باحتياجات اسرائيل الامنية ولكنه قال ان " اجراءاتها في القدس وحولها تمثل واحدا من اشد التحديات لعملية صنع السلام الفلسطينية-الاسرائيلية."

وقالت بلدية القدس في الشهر الماضي انها تخطط لهدم 88 منزلا فلسطينيا ولكن ليس بصورة فورية اقيمت بدون تراخيص في جزء اخر من حي سلوان بالقرب من اسوار مدينة القدس القديمة من اجل اقامة حديقة عامة.

وينفي مسؤولون اسرائيليون ان تكون هناك حملة لطرد الفلسطينيين الذين يمثلون 34 في المئة من سكان القدس.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: