رمز الخبر: ۱۱۱۸۳
وجاء في البيان ان الكعبة المكرمة هي قبلة العالم الاسلامي وان الحرمين الشريفين هما حريم آمن لعموم المسلمين في العالم وان البيت العتيق يجب ان يكون بمناى عن اي سلطة سياسية وضغوطات عقائدية وان يكون بوسع المسلمين تادية عباداتهم بطمانينة تامة وذلك في اطار التعاليم الاسلامية.

عصر ايران – طالب اكثر من 180 من النواب الايرانيين في بيان الحكومة السعودية بتوفير امن الحجاج الايرانيين.

وجاء في البيان ان الكعبة المكرمة هي قبلة العالم الاسلامي وان الحرمين الشريفين هما حريم آمن لعموم المسلمين في العالم وان البيت العتيق يجب ان يكون بمناى عن اي سلطة سياسية وضغوطات عقائدية وان يكون بوسع المسلمين تادية عباداتهم بطمانينة تامة وذلك في اطار التعاليم الاسلامية.

واعرب النواب الايرانيون عن اسفهم لان الفكر السلفي والوهابي اتخذ من خلال عدم اهتمامه بحقوق عموم المسلمين وفي ظل التوجهات المتحجرة ، اساليب تسئ وتتطاول على الاخرين لاسيما اتباع اهل بيت النبوة ويسيئون التعامل تحت ذريعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ويثيرون قلق ضيوف الرحمن، اذن المتوقع من الحكومة السعودية ان تتحمل مسؤولياتها في توفير الامن للحجاج والا تسمح لهذه الفرقة المتطرفة ببث الفرقة بين المسلمين والاساءة الى الاخرين وان توفر الامن لجميع زوار المدينة المنورة ومكة المكرمة.

واضاف البيان : للاسف ان هذا المطلب لم يتحقق خلال السنوات الاخيرة ووردت اخيرا انباء عن التعرض والاعتداء على الزوار وقتل عدد من الشيعة السعوديين ، ان ظروفا كهذه غير قابلة للاحتمال بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وانه مع بدء سفر الزوار وتوجه مئات الالوف من الايرانيين لتادية العمرة فانه يجب اتخاذ الاجراء الملائم للحد من التعامل غير المناسب وان تتولى الحكومة السعودية توفير الامن التام للحجاج وان تحول دون ان تمارس الفرقة المتحجرة الاذي والازعاج. وفيما عدا ذلك وكما صرح مراجع الدين فانه يجب وضع وقف ايفاد الزوار الايرانيين على جدول الاعمال.

ودعا النواب ممثلية قائد الثورة الاسلامية والقائمين على شؤون الحج ووزارة الخارجية الى متابعة الموضوع واجراء محادثات مع المسؤولين السعوديين لتوفير الامن التام للزوار واذا لم يتحقق هكذا تفاهم فانه يجب اعادة النظر في ايفاد الزوار لتادية العمرة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: