رمز الخبر: ۱۱۱۹۷
عصر ایران - حذر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية من انه تم مؤخرا تشكيل شبكة منظمة تنشط في ايصال معلومات مغلوطة عن الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد قال في اجتماع مجلس الوزراء مساء امس الاحد، ان العدو يخطط وبخبث للإيقاع بين الدول الاسلامية والجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا انهم يريدون ان يلهونا بمثل هذه الاجواء، لكي نغفل عن الدفاع عن حقوق شعبنا والشعوب المسلمة.

وتابع الرئيس احمدي نجاد انه تم مؤخرا تشكيل شبكة منظمة تقوم بإيصال معلومات مغلوطة عن الجمهورية الاسلامية الايرانية الى بعض الدول، داعيا الى توخي اليقظة والحذر تجاه هذا الموضوع.

وأضاف ان الاعداء بصدد حرف مواجهتنا مع الاستكبار العالمي، لكي يجروها الى القضايا الهامشية، مؤكدا ان الشعب الايراني هو من اكثر الشعوب حبا للسلام، وهو يحترم القوانين ويحترم السيادة الوطنية لكل الشعوب.

وقال رئيس الجمهورية ان البعض يطلق تصريحات ووجهات انظر ناشئة ايضا من المعلومات الخاطئة، داعيا الذين يدلون بآرائهم في هذا المجال الى توخي الدقة، وان يتأكدوا من صحة المعلومات التي تصلهم بشأن المسؤولين.

وأوضح رئيس المجلس الاعلى للامن القومي ان هناك معلومات دقيقة تفيد ان الاعداء يريدون اثارة الخلافات وتضخيم الامور، وخاطب الدول الصديقة قائلا: نقول الى اصدقائنا في مختلف البلدان، ان يحذروا من الدسائس وان يتحلوا باليقظة، مضيفا انه تم تكليف وزارة الخاردية لتشرح الموضوع عبر بيان رسمي.

واعتبر احمدي نجاد ان هدف الاعداء من هذا المخطط، هو إحراج الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأضاف ان الشعب الايراني استطاع وبحركة بديعة ومنطق واضح ان يحبط كل مخططات الاعداء، وانهم يريدون من خلال هذه الاساليب المساس بحركة الشعب الايراني، الا ان على المستكبرين وأذيالهم ان يعلموا انهم لن يحققوا اي نتيجة من دسائهم هذه.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: