رمز الخبر: ۱۱۲۰۱

عصر ایران -رويترز -قال مسؤولان كبيران من قطر وإيران الأحد إن أعضاء منظمة أوبك التزموا جيداً بتخفيضات الإنتاج الحادة التي جرى الاتفاق عليها منذ سبتمبر لدعم أسعار النفط المتراجعة.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" اتفقت على خفض معروض النفط 4.2 مليون برميل يومياً منذ سبتمبر، مع تآكل الطلب على الطاقة من جراء التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وأبلغ وزير النفط القطري عبد الله العطية الصحافيين قبيل مؤتمر عن الطاقة في الدوحة أن نسبة الالتزام جيدة جداً، معرباً عن رضاه عن مستويات الإمتثال إلى قرارات خفض الإنتاج حتى الآن.

وأحجم عن التعليق بشأن ما إذا كانت أوبك ستجري أي تغيير على سياسة المعروض خلال اجتماعها المقبل في فيينا في 15 مارس.

وبحسب مسح لرويترز، طبقت دول المنظمة في فبراير نحو 80 % من تعهدات خفض الإنتاج.

وتحدد سعر التسوية للنفط الأميركي عند أعلى مستوياته في أكثر من شهر الجمعة، عندما سجل 45.42 دولار للبرميل. وتراجع السعر أكثر من 100 دولار منذ الذروة التي بلغها في يوليو، لكنه فوق مستوى 32 دولاراً المتدني الذي سجله في ديسمبر.

وقال مندوب إيران الدائم لدى منظمة أوبك محمد علي خطيبي إن السوق استفادت من امتثال أفضل من المتوقع إلى تخفيضات معروض أوبك، إلى جانب زيادة الطلب على البنزين في الولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم.

وأبلغ خطيبي الصحافيين في الدوحة أن"استهلاك البنزين يزدا، ولم نبلغ موسم قيادة السيارات بعد".

وتظهر بيانات حكومية أن الطلب الأميركي على البنزين زاد 2.2 % على أساس سنوي في الأسابيع الأربعة الأخيرة.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: