رمز الخبر: ۱۱۲۰۲

عصرایران -  أفادت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) أن وزير النفط الايراني دعا الى التعاون بين منتجي الخام من داخل وخارج منظمة أوبك قائلا انه ضروري في ضوء التباطؤ الاقتصادي العالمي.

 

ونقلت الوكالة الرسم عن الوزير غلام حسين نوذري قوله يوم الاحد قبل أسبوع من اجتماع وزراء أوبك المزمع في فيينا ان أعضاء المنظمة ملتزمون بالكامل تقريبا بتخفيضات الانتاج المتفق عليها.

 

وقال نوذري ان منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستتخذ قرارا "فيما يتعلق بانتاج النفط" خلال اجتماعها يوم 15 مارس اذار بعد دراسة سوق الخام والاقتصاد العالمي لكنه لم يذكر تفاصيل.

 

وتقول فنزويلا عضو منظمة أوبك انها ستقترح خفضا انتاجيا جديدا اذا اقتضت الضرورة مكررة بذلك صدى تصريحات صدرت من أعضاء اخرين.

 

وفي وقت سابق هذا الشهر قال نوذري انه لا يتوقع قرارا بخفض جديد في فيينا بعدما لمحت ايران من قبل الى أن أوبك قد تفرض مزيدا من القيود. لكنه دعا الى اعتماد الية لدعم الاسعار.

 

ونسبت اليه ارنا القول "في ظل الاوضاع الاقتصادية العالمية الحالية يصبح لتعاون منتجي النفط من خارج أوبك (مع أعضاء المنظمة) ضرورة قصوى."

 

ولم يوضح أكثر ولم يذكر أي دولة بالاسم. وروسيا أكبر بلد منتج للنفط خارج أوبك.

 

وهوت أسعار الخام أكثر من 100 دولار للبرميل منذ ذروة 147 دولارا التي سجلتها في يوليو تموز مع تأثر الطلب على الوقود سلبا من جراء ضعف الاقتصاد العالمي.

 

لكن الاسعار ارتفعت أكثر من أربعة بالمئة يوم الجمعة حيث طغت التوقعات بأن تعمد أوبك الى خفض الانتاج مجددا على بيانات اقتصادية ضعيفة من الولايات المتحدة.

 

واتفقت المنظمة المؤلفة من 12 عضوا بالفعل على خفض الانتاج 4.2 مليون برميل يوميا منذ سبتمبر أيلول وخلص مسح لرويترز الى أن الاعضاء طبقوا حتى الشهر الماضي 81 في المئة من تخفيضات الانتاج.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: