رمز الخبر: ۱۱۲۰۶
واشار دسكوتو الى ازدواجية المعايير في العلاقات الدولية معتبرا ان اصدار قرار بتوقيف الرئيس السوداني بانه يمثل "استهزاء بالعدالة" وقال "انه اذا كان مقررا ان يحاكم احد في العالم بجرم ابادة النسل فسيكون جورج بوش بالتاكيد".

عصر ايران – راى امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان من الضروري مراجعة النظام الذي يسود مجلس الامن الدولي.

واضاف جليلي لدى استقبالة رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة ميغويل دسكوتو في طهران ان النظام السائد في مجلس الامن الدولي مبني على "السلطة" بحيث ان "السلطة لا الديمقراطية" هي التي تؤدي الى امتلاك حصة اكبر في اتخاذ القرار حول مصير سائر الدول.

واعتبر ان المآسي والكوارث التي حلت بالبشرية خلال القرن الماضي ولحد الان ناجمة عن "الاعتراف بالرؤية المبنية على اصالة السلطة" مشيرا الى "نزعة التفرد والاستئثار بالسلطة لدى القوى الكبرى في الاقتصاد العالمي" قائلا "انه يجب اعاد النظر في الهيكليات في مجال الاقتصاد والعلاقات الاقتصادية لكي لا تتحول هذه العلاقات الى اداة سياسية لفرض سياسات القوى الكبرى".

اما رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة ميغويل دسكوتو فقد اعتبر ان "تمرد اصحاب السلطة على الله" هو مصدر جميع مشاكل المجتمع الدولي في الوقت الحاضر وقال ان "ايران تعتبر اليوم الداعية لهذه القيم وتحظى باحترام الجميع".

واشار دسكوتو الى ازدواجية المعايير في العلاقات الدولية معتبرا ان اصدار قرار بتوقيف الرئيس السوداني بانه يمثل "استهزاء بالعدالة" وقال "انه اذا كان مقررا ان يحاكم احد في العالم بجرم ابادة النسل فسيكون جورج بوش بالتاكيد".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: