رمز الخبر: ۱۱۲۳۷
عصر ایران - وصف وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري العلاقات بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها متطورة، مضيفا ان هناك زيارات اعتيادية وطبيعية متبادلة بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط ان هوشيار زيباري قال ان بغداد شهدت مؤخرا سلسلة من زيارات المسؤولين الإيرانيين، موضحا ان هذه الزيارات ترسل رسالة مفادها أن العلاقات العراقية الإيرانية متطورة ومتقدمة.

وأضاف زيباري ان هناك زيارات من الجانب العراقي إلى طهران، ومؤخرا زارها الرئيس جلال طالباني، كذلك نائب الرئيس عادل عبد المهدي، وأيضا هناك لقاءات أخرى سوف تحدث، مبينا ان الهدف من هذه الزيارات، هو ان هناك رغبة حقيقية متبادلة للتأكيد بأن العلاقات طبيعية.

ونفى وزير الخارجية العراقي وردا على سؤال حول طبيعة الزيارات الايرانية الى العراق، ان تكون للجمهورية الاسلامية الايرانية أهداف توسعية في العراق أو ما يثار من ان ايران تريد ان تشغل الفراغ في العراق بعد انسحاب القوات الامريكية منه، مؤكدا بأن هذا كله غير صحيح.

وأيد زيباري إطلاق حوار عربي – ايراني، على غرار الحوارات العربية مع الاطراف الاخرى، مضيفا "لابد ان نقر بأن هناك دولة اقليمية جارة قائمة ذات حضارة وثقافة وتداخل، لابد من إيجاد طرق للتواصل والحوار معها بغض النظر عن النتجية". كما أكد ان العراق يؤيد اجراء حوار ايراني امريكي، وقال "نعتقد ان به مصلحة، أما ماذا سوف ينتج عن هذا الحوار، وماذا سيحقق، فهذا سابق لأوانه".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: