رمز الخبر: ۱۱۲۵۶
عصر ایران - أعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان رد الجمهورية الاسلامية الايرانية على قرار المغرب بقطع العلاقات مع ايران، هو قيد الدراسة.

وتعليقا على قرار الحكومة المغربية بقطع العلاقات السياسية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، قال علاء الدين بروجردي لمراسل وكالة مهر للانباء، ان هذا خطأ ارتكبته الحكومة المغربية، وان قرارهم لا يتناسب ابدا مع الادلة المطروحة من قبلهم.

وأكد ان على المغاربة ان يصححوا خطأهم بأسرع ما يمكن، رغم ان رد ايران وقرارها تجاه هذا الاجراء، هو قيد الدراسة.

وبشأن الزيارة الاخيرة التي قام بها رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني الى السودان، والاعلان عن دعم الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال من قبل محكمة الجزاء الدولية، قال بروجردي ان السودان بلد اسلامي هام، مضيفا ان قضية دارفور اتسع نطاقها وتأزمت بسبب تدخل الغربيين.

وأضاف رئيس لجنة الامن والسياسة الخارجية انه بالتأكيد يجب اعتبار فواتير الاحداث في دارفور والسودان على حسب الغربيين وخاصة الصهاينة، لأنهم كان لهم دور جاد في هذه القضايا، مشددا على ان دعم بلد اسلامي كالسودان، هو جزء من السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: