رمز الخبر: ۱۱۲۵۸

عصر ایران -  - قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني لدي استقباله اليوم الثلاثاء هنا رئيس الجمعيه العامه للامم المتحده ميکل دسکوتو بروکمن ان العداله هي المبدا المفقود في السياسه والاقتصاد بعالم اليوم داعيا جميع الداعين الي العداله الي بذل الجهود لاقرارها.   

واضاف لاريجاني في هذا اللقاء الذي جري مساء امس الاثنين ان جهود دعاه الحق في انحاء العالم يجب ان تودي الي ارساء العداله في التنظيمات الدوليه.

وقال لاريجاني ان الظلم والغطرسه والانانيه قد فرضت وجودها المشووم علي عمليه صنع القرارات السياسيه والاقتصاديه في العالم .

ووصف لاريجاني القيود التي فرضت علي ايران امام اکتسابها العلوم والتقنيه النوويه السلميه تشکل نموذجا بارزا لانعدام العداله في هيکليه النظام الدولي الحالي وقال ان اساس هذه القيود هي المغامرات والذرائع السياسيه الناجمه عن غطرسه وانانيه بعض القوي السلطويه.
واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي هيکليه الامم المتحده لاسيما مجلس الامن الدولي واعتبر مواقف هذا المجلس خلال الاعوام الاخيره تجاه اهم القضايا الدوليه بانها مثيره للقلق الجاد بالنسبه للامن والسلام الدوليين واکد ضروره تعديل هذا التوجه.

واشاد بالمواقف الصائبه لرئيس الجمعيه العامه للامم المتحده مشيرا الي موقف مجلس الامن الدولي من جرائم الکيان الصهيوني في غزه وقال ان هذا المجلس اراد تجاهل هذه الاحداث بدلا من معالجتها بصوره حقيقيه .

واعرب لاريجاني عن امله بان يتم خلال فتره رئاسه بروکمن للجمعيه العامه للامم المتحده تحقيق الاهداف المنشوده لتعديل الهيکليه الاقتصاديه والسياسيه الراهنه والوصول الي النتائج المرجوه .

بدوره اعرب بروکمن عن ارتياحه لزياره ايران واصفا الثوره الاسلاميه الايرانيه بانها ثوره القييم والمستلهمه من التعاليم السماويه .

واشار الي المشاکل الاقتصاديه والسياسيه والثقافيه في العالم وقال ان هذه المشاکل ناجمه عن هيمنه الافکار الراسماليه والمتغطرسه للغرب وامريکا موءکدا بان الهيکليه الاقتصاديه والسياسيه الدوليه هي اليوم بحاجه ماسه الي التعديل اکثر من اي وقت مضي .

وانتقد بروکمن سياسه امريکا الامبرياليه قائلا ان حکومات الولايات المتحده قلقه من استقلال وسياده الدول المستقله وتسعي تحت اي ذريعه لاضعاف هذه المباديء الرئيسيه في العالم .
واشار الي قضيه ايران النوويه قائلا ان امريکا والغرب يعلمان جيدا الطبيعه السلميه لبرامج ايران النوويه ويعرفان ان ايران ليست بصدد انتاج الاسلحه النوويه الا ان غطرستهم تدفعهم الي خلق الذرائع ضد ايران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: