رمز الخبر: ۱۱۲۶۱
ان تحرکات کهذه حدثت في بدايه انتصار الثوره الاسلاميه وکان البعض يسعي للايحاء بان الثوره الاسلاميه تشکل الخطر الاول للدول العربيه بدلا من اسرائيل .

عصرایران - ندد رئيس مجلس خبراء القياده في ایران اکبر هاشمي رفسنجاني اليوم الثلاثاء‌ ببعض التحرکات الراميه الي جعل الدول العربيه في مواجهه ايران وقال ان ايران هي افضل صديق للعرب.   

واضاف هاشمي رفسنجاني الذي کان يتحدث في مراسم بدء اعمال الدوره الرسميه الرابعه لمجلس خبراء القياده ان تحرکات کهذه حدثت في بدايه انتصار الثوره الاسلاميه وکان البعض يسعي للايحاء بان الثوره الاسلاميه تشکل الخطر الاول للدول العربيه بدلا من اسرائيل .

وقال ان هذا التحريض يمکن ان يکون خطيرا للجميع معربا عن ا مله بالا تستمر مثل هذه التصرفات.

واشار رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام الي اطلاق ايران القمر الاصطناعي الي الفضاء واختبار الصواريخ في البلاد واکمال محطه بوشهر النوويه معتبرا انها من المواضيع المهمه التي تحققت .

وحول تدشين محطه بوشهر النوويه اعرب هاشمي رفسنجاني عن امله بان تتقيد روسيا بالتزاماتها لکي لا يکون هناک تاخير متتال وغير مقعول في المرحله الاخيره من تشغيل هذه المحطه .

واکد هاشمي رفسنجاني ان الامريکيين يحاولون خلف الکواليس ان لا يحصل هذا الامر قريبا .
واشار الي انتصار المقاومه الفلسطينيه في غزه وهزيمه الکيان الصهيوني قائلا ان حماه الکيان الصهيوني کانوا يتصورون بان حرکه حماس ستنهار لکن هذا الشي لم يتحقق وهذا فخر کبير لابناء غزه وفي المقابل يشکل وصمه عار للکيان الصهيوني .

وشدد هاشمي رفسنجاني علي ضروره اعاده اعمار غزه وضروره رفع الحصار عنها ومتابعه محاکمه قاده الکيان الصهيوني بوصفهم مجرمي حرب .

وانتقد اداء بعض الحکومات العربيه بشان القضيه الفلسطينيه وقال انهم يجب ان يتحملوا المسووليه في هذا المجال والتعويض عنه في اعاده اعمار غزه .

وتابع انه بعد انتصار الثوره الاسلاميه وقف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بوجه الکيان الصهيوني واسست السفاره الفلسطينيه بدلا من السفاره الصهيونيه والغت الاتفاقيات التي ابرمت مع اسرائيل في عهد الشاه المقبور.

وفي الختام اشار هاشمي رفسنجاني الي الزياره التي قام بها اخيرا الي العراق وقال انها لاقت ترحيبا من المسوءولين العراقيين والشعب العراقي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: