رمز الخبر: ۱۱۳۱۰

عصر ایران - بی بی سی -استقبل الرئيس السوري بشار الاسد الاربعاء وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل على ما ذكرت وكالة الانباء السورية.

وتعد هذه الزيارة لوزير الخارجية السعودي الى سوريا أول زيارة من نوعها منذ ثلاث سنوات، وتأتي في سياق جهود المصالحة بين البلدين، وبعد اقل من عشرة ايام من زيارة الوزير السوري الى الرياض حاملا رسالة من الرئيس بشار الاسد الى الملك عبدالله بن عبد العزيز.

وشهدت العلاقات بين سوريا والسعودية توترا متصاعدا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005.

وتعود اخر زيارة رسمية قام بها الامير الفيصل الى دمشق الى كانون الثاني/ينايرر 2006.

وشهدت القاهرة اجتماعا ثلاثيا ضم وزراء خارجية مصر والسعودية وسوريا في القاهرة في اطار تنقية الاجواء العربية وانهاء الانقسامات قبل عقد القمة العربية في الدوحة" في 30 مارس/آذار الجاري.

وبدأ التوتر في العلاقات بين القاهرة ودمشق مع الحرب الاسرائيلية على لبنان في تموز/يوليو 2006 اذ اتهمت مصر مع السعودية والاردن حزب الله بالقيام بـ "مغامرات سياسية" في حين دعمته سوريا.

واكد الفيصل في افتتاح اجتماعات الوزراء العرب صباح الثلاثاء انه "طرأ تحسن ملموس في العلاقات العربية-العربية بما في ذلك الاتصالات الايجابية القائمة بين الرياض ودمشق والتي من شأنها ان تدعم مسيرة المصالحة العربية عموما".

وكان الفيصل قد راس وفد بلاده في اجتماع وزراء خارجية الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية لإعداد مشروع الإعلان الذى سيصدر عن القمة المشتركة الثانية بين الجانبين التى تستضيفها الدوحة في 31 مارس/ آذار الجاري.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: