رمز الخبر: ۱۱۳۱۲

عصر ایران - بی بی سی - قالت حركة حماس إنها تتمسك "بحق" تسمية رئيس الحكومة الفلسطينية المقبلة، اضافة الى "حق" تعيين غالبية الوزراء في اي حكومة وحدة وطنية قد يتم التوصل الى تشكيلها نتيجة الحوارات الجارية في القاهرة مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال مشير المصري القيادي في حركة حماس إن اية حكومة وحدة وطنية جديدة يجب ان تشكل على اساس نتائج الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت عام 2006 والتي فازت حماس بالاغلبية فيها، اي ان لحماس الحق في تشكيل الحكومة واختيار رئيسها.

وقال المصري: "يجب ان تشكل الحكومة المقبلة على هذا الاساس الديمقراطي."

يذكر ان هذا الموقف سيضعف من احتمالات انبثاق حكومة فلسطينية تكون مقبولة من جانب الولايات المتحدة والقوى الغربية الاخرى، التي اتفقت على نبذ حركة حماس لرفضها الاعتراف باسرائيل وبالاتفاقات التي وقعتها سلفا منظمة التحرير الفلسطينية مع الدولة العبرية.

وكان الرئيس عباس قد دعا الى تشكيل حكومة تكنوقراط غير فئوية تكون مهمتها الاشراف على اعادة اعمار قطاع غزة الذي اصابه الهجوم الاسرائيلي الاخير بدمار واسع، والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية جديدة.

كما اكدت حركة حماس رفضها لحكومة وحدة وطنية يكون على رأسها رئيس حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية المستقيل سلام فياض.

وكان الرئيس عباس قد كلف فياض بتشكيل حكومته عقب قيام حركة حماس بالامساك بزمام السلطة بالقوة في غزة في شهر يونيو/حزيران 2007.

من جانبه، قال يوسف رزقه المستشار السياسي لرئيس حكومة حماس المقالة اسماعيل هنية إن حركته مصممة على التمسك بحقها في تسمية رئيس الحكومة الجديدة.

وقال رزقه: "لن نقبل ترشيح فياض ليس لانه ارتكب جرائم بحق الشعب الفلسطيني وبحق المقاومة في الضفة الغربية فحسب، بل لان فتح والرئيس عباس لا يحق لهما قانونا ترشيح رئيس الحكومة الجديد."

وكان سلام فياض قد قدم استقالته للرئيس عباس في الاسبوع الماضي "لافساح المجال لتشكيل حكومة وحدة وطنية" حسب ما جاء في كتاب الاستقالة.

وقد طلب الرئيس عباس منه الاستمرار في منصبه الى ان تتضح نتائج جلسات الحوار الوطني التي انطلقت في القاهرة يوم اول امس.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: