رمز الخبر: ۱۱۳۲۰

عصر ایران -  (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاربعاء ان هناك "مجموعة خيارات" يمكن اللجوء اليها ضد كوريا الشمالية اذا اجرت تجربة اطلاق صاروخ طويل المدى من بينها طرح الموضوع على مجلس الامن الدولي.

وأضافت كلينتون أن الولايات المتحدة لا تزال تأمل في اثناء كوريا الشمالية عن تجربة اطلاق الصاروخ التي وصفتها بأنها عمل "استفزازي" واقناعها بالعودة الى المحادثات السداسية الرامية الى انهاء برنامجها الخاص بالتسلح النووي.

وترددت انباء تفيد بان كوريا الشمالية تعد لتجربة اطلاق صاروخ يمكنه الوصول الى الاراضي الامريكية لكن بيونجيانج تقول انها تعد لاطلاق قمر صناعي في اطار برنامج فضائي سلمي.

وقالت كلينتون للصحفيين بوزارة الخارجية بعد اجتماعها مع وزير الخارجية الصيني يانج جي تشي "سنناقش القيام برد اذا لم ننجح في اقناعهم بعدم المضي قدما بهذا العمل الاستفزازي للغاية."

واضافت "هناك مجموعة من الخيارات المتاحة للقيام بتحرك ضد الكوريين الشماليين في اعقاب اطلاق اي صاروخ اذا مضوا قدما بذلك" مضيفة أن اطلاق الصاروخ سيمثل انتهاكا لقرار أصدره مجلس الامن الدولي.

وتشارك الصين في المحادثات السداسية المتوقفة منذ شهور.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية "يشعر شركاؤنا في المحادثات السداسية بالقلق بشأن اطلاق الصاروخ وهم مستعدون للعمل معنا للتصدي له في حالة حدوثه بطرق مختلفة من بينها مجلس الامن."

وأضافت "لكنني لا أريد التحدث بشأن افتراضات فما زلنا نعمل على اثناء الكوريين الشماليين" عن اجراء التجربة الصاروخية.

وتوقفت المحادثات السداسية بعدما شكت كوريا الشمالية من أنها لم تحصل على المساعدات التي وعدت بها في الاتفاق الذي أبرمته مع الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة في مقابل تعطيل مفاعلها النووي في يونجبيون.

ورفضت كوريا الشمالية مطلبا من الدول الخمس الاخرى بأن تقبل نظاما للتحقق من المزاعم التي تقدمها بشأن برنامجها النووي مما أدى الى تعثر المحادثات.

واشارت كلينتون الى أن الصواريخ ليست جزءا من المحادثات السداسية لكنها قالت انها ترغب في اضافة القضية الى المناقشات مع كوريا الشمالية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: