رمز الخبر: ۱۱۳۲۱

عصر ایران -  (رويترز) - حث الرئيس الصيني هو جين تاو القوات المسلحة على "الدفاع بثبات" عن سيادة البلاد وذلك في تعليقات نشرت بعد أيام من مواجهة بين سفن حربية صينية وسفينة للبحرية الامريكية.

ولم يشر هو في تعليقاته التي أدلى بها أمام ضباط من جيش تحرير الشعب ونشرتها وسائل اعلام رسمية يوم الخميس الى المواجهة التي وقعت يوم الاحد بين سفن صينية وسفينة مسح للبحرية الامريكية قبالة جزيرة هاينان في جنوب الصين.

ولم تظهر أي علامات على ان بكين تريد توسيع النزاع الذي قالت فيه الصين ان سفينة المسح الامريكية انتهكت سيادتها بالقيام بعمليات مراقبة في مياه منطقتها الاقتصادية الخاصة.

وقالت واشنطن ان سفينتها كانت في المياه الدولية.

وقال وزير الخارجية الصيني يانج جيتشي الذي يزور واشنطن ان العلاقات بين البلدين "في مرحلة انطلاق جديدة وامامها فرص مهمة للتطور."

لكن الرئيس الصيني -وهو ايضا رئيس الحزب الشيوعي الحاكم والقائد الاعلى للقوات المسلحة- اوضح ان بكين لا تريد ان ينظر اليها على انها ترضخ للاخرين.

واضاف في كلمته امام كبار ضباط القوات المسلحة الذين يحضرون الجلسة السنوية للبرلمان "فلتمضوا بقوة في تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة."

"دافعوا بثبات عن سيادة وأمن البلاد وسلامة اراضيها وقدموا دعما وضمانا قويا لحماية مصالح التنمية الوطنية والاستقرار الاجتماعي."

وسيعقد هو أول اجتماع له مع الرئيس الامريكي باراك اوباما عندما يحضر الزعيمان قمة مجموعة العشرين التي ستبحث الازمة المالية العالمية في لندن في ابريل نيسان.

ويزور وزير الخارجية الصيني واشنطن للاعداد لذلك الاجتماع.

وأبلغ يانج وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انه ينبغي للبلدين ان "يدفعا قدما وبشكل مستمر العلاقات الصينية-الامريكية في مسار صحي ومستقر."

وقالت كلينتون بعد محادثاتها مع يانج انها اثارت معه المواجهة البحرية وانهما اتفقا على ضرورة العمل على ضمان ألا تكرر مثل هذه الحوادث.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: