رمز الخبر: ۱۱۳۲۶
عصر ایران - وصف رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني لدي اجتماعه بمساعد امين عام الحزب البعث العربي الاشتراكي السوري عبدالله الاحمر العلاقات بين البلدين بانها استراتيجيه معتبرا هذه العلاقات بانها تخدم مصلحه المنطقه.

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان رئيس مجلس الشوري الاسلامي اشار خلال هذا اللقاء الي الظروف الحساسه الراهنه في المنطقه مشيدا بمواقف سوريا سيما الرئيس السوري بشار الاسد تجاه قضايا المنطقه قائلا ان العلاقات بين ايران وسوريا ساعدت علي استتباب الامن والاستقرار في المنطقه .

واعرب لاريجاني عن سروره ازاء تعزيز العلاقات بين طهران ودمشق قائلا ان تبادل الزيارات بين  البلدين تساعد علي تعزيز اواصر الصداقه بين الشعبين الايراني والسوري .

واعلن رئيس مجلس الشوري الاسلامي عن استعداد  المجلس لرفع مستوي التعاون مع مجلس الشعب السوري .

بدوره اشادمساعد امين عام حزب البعث  السوري بمواقف ايران باعتبارها سندا للمسلمين والمستعضفين قائلا انه مما لاشك فيه فان الاعداء يحاولون لمنع الجمهوريه الاسلاميه من بلوغ التقدم العلمي كي لا تصبح قوه اقليميه تستند عليها شعوب المنطقه.

واشار الي دعم الجمهوريه الاسلاميه لاهالي غزه والمقاومه في فلسطين ولبنان قائلا ان التاريخ لم ولن ينسي مواقف ايران تجاه الشعب الفلسطيني كما ان سوريا تعتبر دعم الشعب الفلسطيني والمقاومه في لبنان ضمن واجباتها ولن تتخلي عن هذه الواجبات.

يذكر ان مساعد الامين العام لحزب البعث السوري يزور ايران حاليا علي راس وفد من الحزب حيث سيلتقي بقاده بعض الاحزاب في ايران .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: