رمز الخبر: ۱۱۳۳۰

عصر ایران - بی بی سی - احتشد مئات الإسرائيليين في مدينة القدس لمطالبة حكومتهم بمضاعفة جهودها للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط المحتجز لدى حركة حماس في قطاع غزة منذ عام 2006.

وانضم المتظاهرون إلى والدا شاليت الذين يقيمان في خيمة قرب منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف إيهود أولمرت.

ويرغب والدا شاليط في أن تبرم الحكومة اتفاقا لتبادل الأسرى مع المقاتلين الفلسطينيين.

وأغلق المتظاهرون في لحظة معينة الطريق المؤدية إلى مقر إقامة أولمرت مرددين شعار "" لقد تعهدت يا أولمرت بإطلاق سراح شاليط فالرجاء الوفاء بعهدك".

ويقول والدا الجندي شاليت إنهما يخشيان من اعتماد حكومة نتنياهو موقفا أكثر تشددا فيما يخص تأمين الإفراج عن الجندي.

 
وأشار والد الجندي ناعوم، إلى أن حركة التضامن معه تشجعه على المضي قدما في مسعاه.

وأضاف قائلا "لقد رتبنا مسألة مكان التظاهر فقط ولم ندع الناس للحضور. لقد جاؤوا من مختلف أنحاء البلد من تلقاء أنفسهم".

ونصب والدا شاليط خيمة أمام مقر إقامة أولمرت منذ الساعات الأولى من يوم الأحد الماضي بعدما صرح أولمرت سابقا بأن المظاهرات من أجل إطلاق سراح شاليت لا تساعد الحكومة على الإفراج عنه.

وكان أولمرت قد جعل من قضية شاليط إحدى أولويات حكومته لكن لم يتبق أمامه سوى أسابيع قبل مغادرة منصبه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: