رمز الخبر: ۱۱۳۴۸
وعلل أوباما قراره هذا في رسالة بعث بها إلى الكونجرس بالقول إن إيران ما زالت تشكل "خطرا كبيرا وغير عادي" على الأمن القومي وعلى السياسة الخارجية الامريكية وعلى اقتصادها.

عصر ایران - بی بی سی - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه قرر تمديد العقوبات المفروضة على إيران لمدة سنة أخرى.

وعلل أوباما قراره هذا في رسالة بعث بها إلى الكونجرس بالقول إن إيران ما زالت تشكل "خطرا كبيرا وغير عادي" على الأمن القومي وعلى السياسة الخارجية الامريكية وعلى اقتصادها.

وقال الرئيس الأمريكي إن نشاط الحكومة الإيرانية وسياساتها مناهضة لمصالح بلاده في المنطقة.

وكان أوباما قد أعلن بعد توليه منصبه عن رغبته في اجراء حوار مباشر مع الإيرانيين، لكنه طلب من طهران أن تتخلى "عن تشددها".

وقد صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من جهته بأنه يرحب بإجراء مباحثات مع الولايات المتحدة ما دامت تقوم على أساس من "الاحترام المتبادل" وطالب نجاد واشنطن تغيير سياساتها في الشرق الاوسط بشكل جذري.

اولوية عاجلة
من جهته قال زلمان شوفال مستشار رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو ان أوباما ونتنياهو قد يختلفان حول عدة قضايا الا ان الاثنين يتفقان على ان منع ايران من الحصول على سلاح نووي هو في مقدمة الاولويات.

وذكر شوفال لوكالة رويترز للانباء في نيويورك ان زيارة وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون لاسرائيل كانت مشجعة حيث اتفق الجانبان على ان منع ايران من الحصول على سلاح نووي هو اولوية عاجلة.

وقال شوفال " هي وافقت على ضرورة وضع اطار زمني ( لايران)". " ولم تقل شهرين او ثلاثة لكن اعتقد ان مضمون كلامها ان هذا الاطار لا يمكن ان يكون بلا نهاية، لانه اذا كان كذلك فسيحصلون على القنبلة".

"استمرارية"
ويقول المراسلون إن قرار اوباما بتمديد العقوبات قد يعدُ امتدادا لسياسة الإدارة الأمريكية السابقة تجاه إيران.

وكان الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون أول من فرض هذه العقوبات عام 1995 بسبب برنامج إيران النووي المثير للجدل، وبسبب اتهامها بدعم "الإرهاب".

ويمنع على الشركات الأمريكية الاستثمار في إيران بموجب هذه العقوبات.

وتشتبه الولايات المتحدة في برنامج إيران النووي وتتهم طهران بالسعي إلى التسلح، وهو ما ينفيه الإيرانيون.

وفي غمرة هذا الخلاف قال رئيس جهاز الاستخبارات الأمريكية دنيس بلير الأربعاء إن ايران ليس لديها يورانيوم مخصب يكفي لصنع قنبلة نووية، مناقضا تصريحات سابقة ادلى بها مسؤولون عسكريون في واشنطن وإسرائيل.

وقال المسؤول الأمريكي في جلسة استماع أمام لجنة في مجلس الشيوخ إن طهران لديها يورانيوم مخصب بدرجة منخفضة، وهو يحتاج لمعالجة من اجل استخدامه لصنع قنبلة نووية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: