رمز الخبر: ۱۱۳۵۱

عصر ایران - أعلنت الشرطة في النمسا أنها قد فككت شبكة دعارة للمتاجرة بالأطفال يمتد نشاطها إلى 170 دولة وتضم نحو ألف شخص من بينهم طلبة وأطباء.

وقالت الشرطة إنها وجهت تهما لنحو 190 شخصا في النمسا، وصادرت 14 ألف جهاز كمبيوتر وقرصا مدمجا.

وتظهر الصور المصادرة أطفالا عراة تتراوح أعمارهم بين التاسعة والثانية عشر من العمر من الولايات المتحدة وباراجواي.

وهذه الحملة على شبكة الدعارة هي من أكبر الحملات على الصور غير اللائقة للأطفال تشن في النمسا، وقد تعاونت الشرطة فيها مع كرواتيا حيث كان موقع الشبكة على شبكة الانترنت مسجلا.

وقد حددت الشرطة أسماء 935 شخصا كمشتبه بهم كجزء من التحقيقات الدولية في العملية التي أطلق عليها اسم المطرقة.

وقالت الشرطة إنه تم حتى الآن توجيه الاتهام لـ 189 نمساويا بتخزين صور إباحية لأطفال والتعامل بها، فيما يظل 97 آخرون رهن التحقيق.

وأضافت أنه تم تبرئة 624 شخصا بعدما تبين أنهم اطلعوا على الموقع ـ وهذا قانوني في النمسا ـ لكنهم لم يخزنوا الصور الموجودة عليه أو أرسلوها لآخرين.

ومن بين المشتبه بهم أيضا موظفون حكوميون وسياسيون ومحام وذلك وفقا للشرطة.

وشملت الحملة مداهمة منازل المشتبه بهم، وقالت الشرطة إنها عثرت على مواد ممنوعة ومخدرات وأسلحة غير مرخصة خلال هذه المداهمات

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: