رمز الخبر: ۱۱۳۵۷
عصر ایران - أشار رئيس الوزراء الأرميني تيجران سركيسيان أن أرمينيا تخطط لسبل جديدة لتعميق علاقاتها مع ايران, مؤكدا على ضرورة مد خط سكك الحديد بين البلدين ومشاريع بناء محطات الطاقة.
 وافادت وكالة مهر للأنباء ان وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوجهر متكي التقى أمس الجمعة في يريفان مع رئيس الوزراء الأرميني وبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

 واكد متكي ان العلاقات بين ايران وارمينيا قائمة على أساس الأواصر التاريخية والرغبة المشتركة والمصالح المتبادلة, مشيرا الى ان الرئيسين الايراني والارميني طرحا ويتابعان خططا وأفكارا جديدة لتنشيط التعاون بين البلدين لاسيما في مجال البنى التحتية.

 وتطرق وزير الخارجية الى نتائج اجتماع اللجنة المشتركة بين الايرانية - الارمينية وقال "لقد جرت مباحثات جيدة لإعداد وثائق في مجالات المواصلات والشؤون المصرفية وبناء محطات والطاقة والتجارة, كي يتسنى للرئيس الأرميني خلال زيارته القادمة الى طهران, إقرارها بشكل نهائي والتوقيع عليها ".

 وأضاف, ان الحجم الحالي للتبادل التجاري بين البلدين والذي يبلغ 250 مليون دولار ليس في مستوى طموح الرئيسين الايراني والارميني, مشيرا الى وجود إمكانيات جيدة للتعاون في المجالات الفنية والهندسية وقدرة المقاولين الايرانيين في تنفيذ مشاريع محطات الطاقة ومد سكك الحديد.

 وحول الازمة المالية العالمية, قال متكي "لقد اتضح بأن ظروف الازمة المالية والاقتصادية في العالم ناجمة عن المصالح الفردية التي تعتمدها بعض القوى العالمية, وان على جميع دول المنطقة أن تزيد من فرص تنميتها وازدهارها اقتصاديا من خلال الاعتماد على رؤوس أموالها وقدراتها الذاتية واستثمار الفرص المتاحة ".

 من جانبه وصف رئيس الوزراء الارميني العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها متنامية, قائلا "نحن ندعم تنمية العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في جميع المجالات, ونحن ندرس ونخطط حاليا لسبل جديدة لتعميق العلاقات بشكل مستمر ".

 وأشار تيجران سركيسيان الى دور المواصلات في تنمية التبادل التجاري الأقليمي, موضحا "ان مد خط سكك الحديد بين ايران وارمينيا من شأنه أن يعزز الحركة التجارية في المنطقة بشكل ملحوظ ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: