رمز الخبر: ۱۱۳۵۸
عصر ایران - أكد رئيس البرلمان الارميني هويك ابراهاميان خلال لقائه وزير خارجية الجمهورية الإسلامية, صحة تقييم طهران للتطورات العالمية, معربا عن رغبة بلاده بتطوير علاقاتها البرلمانية مع ايران.

 وافادت وكالة مهر للأنمباء ان متكي التقى الجمعة في يريفان مع رئيس المجلس الوطني الأرميني وبحث معه سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين ايران وارمينيا.

 وأوضح متكي في هذا اللقاء, ان العلاقات بين البلدين تطوي مسارا جيدا, لافتا الى دور البرلمانين الايراني والارميني في دعم حكومتي بلديهما لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات لا سيما في مجالات المواصلات والطاقة وبناء المحطات والشؤون المصرفية والتجارة.
 واعتبر التطورات والازمات العالمية ناجمة عن السياسات الخاطئة للرئيس الاميركي السابق جورج بوش, مشيرا الى ان السياسات في عهد بوش واجهت الفشل ليس فقط على الصعيد العسكري بل لأنها تفتقر أيضا الى المنطق الصحيح في التعامل مع العالم.

 وعرض متكي الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط, قائلا "ان الشرق الأوسط الجديد آخذ في التبلور على اساس الإرادة الحقيقية للشعوب ومقاومتها البطلة في مواجهة التخويف من قدرة الكيان الصهيوني الواهية وحماته, ان الشرق الأوسط الجديد غير مستعد لقبول الأوامر والسياسات الأحادية الجانب بل هو يسعى لترسيخ الارادة والديموقراطية المبنية على العزم الوطني ".

 بدوره أوضح رئيس المجلس الوطني الارميني في هذا اللقاء ان البرلمان الأرميني لديه الإرادة الجادة لدعم تنمية العلاقات بين البلدين ولن يتوانى عن بذل أي جهد في هذا المجال.

 واشار هويك ابراهاميان الى صحة تقييم طهران للتطورات العالمية, قائلا "ان تحليل الجمهورية الإسلامية الإيرانية يتطابق مع الواقع العالمي, وان البلد الذي يتجاهل شعبه سوف يصطدم في النهاية مع الأزمة الاقتصادية الحالية ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: