رمز الخبر: ۱۱۳۶۷

عصر ایران - ارنا-أُظهرت نشرة مالية لبنانية أن إجمالي الدين العام اللبناني ارتفع في عام 2008 بمقدار 5 مليارات دولار ليصل إلى ما يزيد عن 47 مليار دولار, أي بزيادة نسبتها 11.9%.   

وأوضحت النشرة الشهرية التي تصدرها "جمعية مصارف لبنان" أن حصة المصارف من هذا الدين بلغت 25.4 مليار دولار، فيما انخفضت حصّة مصرف لبنان إلى 22.5% من الدين المحرر بالليرة، وزادت حصّة الحکومات إلى 4،7%، وحصّة قروض باريس ـــ 3 إلى 2،3%، وتراجعت حصة سندات اليوروبوندز إلى 84،2% وحصّة القطاع غير المصرفي إلى 15،2%.

وبيّنت النشرة أن المصارف استعادت شهيّتها للاکتتاب بسندات الخزينة من فئة 36 شهراً التي يبلغ العائد السنوي منها 8.9 في المئة، فارتفعت حصة هذا النوع من السندات في تمويل القطاع العام من 7.2% إلى 18.2%، وقد موّلت المصارف تسليفاتها للقطاع العام عبر سحوبات من موجوداتها الخارجية التي تراجعت 1.583 مليار دولار.

وبحسب النشرة نفسها فقد ارتفع الدين المحرر بالليرة بقيمة 7633 مليار ليرة إلى 39006 مليارات ليرة، مقابل تراجع الدين المحرر بالعملات الأجنبية 123 ملياراً (82 مليون دولار) إلى 31868 مليار ليرة.

أما الدين العام الصافي، والمحتسب بعد تنزيل ودائع القطاع العام لدى الجهاز المصرفي، فقد ارتفع من 58837 ملياراً في نهاية کانون الأول 2007 إلى 62548 ملياراً في نهاية کانون الأول 2008، مسجّلاً بذلک زيادة 3711 مليار ليرة ونسبتها 6.3%.
وشکّل الدين العام بالليرة نسبة 55% من مجمل الدين.

وقد ارتفعت خدمة الدين العام (فوائد الديون وسداد أقساط الديون الخارجية) من 4940 مليار ليرة إلى 5304 مليارات أي بمقدار 364 مليار ليرة وبنسبة 7،4 في المئة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: