رمز الخبر: ۱۱۳۷۸
عصر ایران - بی بی سی - رجح عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية أن يحضر الرئيس السوداني عمر حسن البشير القمة العربية المقرر انعقادها في قطر أواخر الشهر الجاري.

وقال موسى في تصريح له من دمشق التي وصل إليها الأحد أن الجامعة العربية ستطلب من مجلس الامن الدولي في الوقت المناسب وقف أو تأجيل مذكرة اعتقال الرئيس السوداني.

وكان الرئيس السوداني قد قبل الدعوة إلى حضور القمة العربية على الرغم من مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية.

ونُقل عن متحدث باسم الرئيس السوداني ترحيبه بالدعوة خلال مباحثات أجراها مع مبعوث قطري الى السودان.

وقال الموفد القطري الخاص حمد بن ناصر في تصريح صحافي "أنقل دعوة رسمية من أمير قطر إلى الرئيس عمر البشير للمشاركة في قمتين في أواخر الشهر الحالي في الدوحة، القمة العربية والقمة العربية-الأميركية اللاتينية".

من جهته قال علي كرتي وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية أمام مجموعة من الصحافيين "ان الرئيس البشير سيشارك في القمتين".

وكان البشير قد أجرى مباحثات اليوم مع وزير الخارجية المصري أحمد ابو الغيط ومدير المخابرات عمر سليمان تتعلق بسبل تجاوز أزمة المحكمة الجنائية الدولية.

وفي السياق ذاته قال الأمين العام لمؤتمر القمة الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو إنه اتفق مع الرئيس البشير على عقد مؤتمر برعاية منظمة المؤتمر الإسلامي لإعادة إعمار دارفور، والذي من المتوقع أن يعقد في السعودية.

وأضاف أوغلوا قائلا إن منظمة المؤتمر الإسلامي ستعقد مؤتمرا للمنظمات الانسانية الإسلامية لتنسيق جهودها في دارفور لسد أي فجوة اإنسانية محتملة في الإقليم بسبب طرد عدد من المنظمات الإنسانية الدولية.
"تعاون قطري"

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة لتوقيف الرئيس السوداني بتهمة ارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية في إقليم دارفور، وقد أعربت عن أملها في تعاون البلدان التي يتوجه إليها الرئيس السوداني.

فقد أعلنت لورنس بليرون المتحدثة باسم المحكمة أن هذه الهيئة القضائية الدولية "تعول على تعاون قطر" لتوقيف الرئيس عمر البشير الصادرة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن بليرون قولها إن "المحكمة تعول على تعاون الدول وبالتالي تعاون قطر، لأنها لا تملك قوات شرطة خاصة بها".

وقالت بليرون "إن قطر ليست من الدول الموقعة على اتفاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية، لكنها عضو في الأمم المتحدة، وبالتالي فإن قرار مجلس الأمن الذي يحض جميع الدول على التعاون مع المحكمة ينطبق على قطر".

وقد رفضت الخرطوم بشكل قاطع مذكرة التوقيف وأكدت أن السودان ليس عضوا في المحكمة وأن صلاحيتها لا تشمل السودان.

وقال لويس مورينو-أوكامبو المدعي العام في الجنائية الدولية عند إعلان إصدار مذكرة التوقيف إن "لا حصانة لعمر البشير: فأينما سافر في المجال الجوي الدولي، سيكون من الممكن توقيفه".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: