رمز الخبر: ۱۱۳۸۰
عصرایران -  (رويترز) - شددت السعودية يوم الاحد لهجة معارضتها لقرار المحكمة الجنائية الدولية اصدار مذكرة اعتقال للرئيس السوداني عمر حسن البشير فيما يتصل بمزاعم ارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وقال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل "ان القرار مسيس والا لم يظهر في مثل هذا الوقت وبهذه الصيغة وبالرغم من النتائج العكسية التي سيثمر عنها."

وأضاف أن القرار "لن يؤدي الى استقرار السودان أو حل مشكلة دارفور." وقال "نحن سنقف مع السودان قلبا وقالبا."

ويقول دبلوماسيون ان السعودية لا تريد أن ينظر اليها على أنها أقل تأييدا من ايران التي أوفدت رئيس البرلمان على لاريجاني الى الخرطوم تأييدا للبشير الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بتنسيق جرائم حرب في دارفور.

وقال دبلوماسي غربي "لا يريدون أن ينتهي الحال بدولة عربية مهمة مثل السودان الى أن تكون أحدث اضافة لدائرة أصدقاء ايران التي تتسع رقعتها في المنطقة... بعد سوريا."

وفي وقت سابق هذا الشهر كتب محرر في صحيفة الشرق الاوسط التي يملكها سعوديون في مقال ان ايران بتأييدها البشير تكون قد وضعت ختم الموافقة على هذا النوع من الطغيان ضد شعب دارفور.

ولكن بيانا لمجلس الوزراء السعودي أعرب هذا الاسبوع عن الاستياء الشديد من قرار المحكمة الجنائية الدولية وعبر عن التأييد لسيادة السودان واستقراره وسلامة أراضيه.

وتتهم كثير من الحكومات العربية والافريقية المحكمة الجنائية الدولية بتبني معايير مزدوجة قائلة انها تقاعست عن التصدي لجرائم حرب يزعم أن اسرائيل ارتكبتها ضد العرب أو أن الولايات المتحدة ارتكبتها في العراق وفي أفغانستان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: