رمز الخبر: ۱۱۳۸۹
عصرایران- (رويترز) - أمر الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز يوم الاحد الجيش بالاستيلاء على الموانيء والمطارات في البلاد في تحرك يهدف الى التحكم في منشات تديرها حكومات محلية خاضعة لسيطرة المعارضة.

وخلال الاشهر الماضية الغى تشافيز سيطرة الزعماء الاقليميين على خدمات مثل المستشفيات وقوات الشرطة مما اثار اتهامات بانه يقوض مسؤولي المعارضة المنتخبين ويعزز قبضته على السلطة.

ولم يذكر تشافيز عدد المنشات التي ستتاثر بسبب الاجراء الاحدث.

وجاء اعلان يوم الاحد بعد ايام من موافقة الكونجرس الفنزويلي على تشريع يسمح للحكومة المركزية بالسيطرة على الطرق والموانيء والمطارات اذا لم يتمكن الزعماء المحليون من الحفاظ عليها بشكل مناسب.

وقال تشافيز خلال خطابه الاسبوعي يوم الاحد "نعتزم الاستيلاء على الموانيء والمطارات في جميع انحاء الجمهورية وبامكان اي شخص ان يعارض ذلك لكنه قانون الجمهورية."

وحدد على نحو خاص الاستيلاء على موانيء في ثلاث ولايات يديرها زعماء من المعارضة بما في ذلك ولاية زوليا التي يعد حاكمها السابق مانويل روساليس من ابرز خصوم تشافيز.

وقال رئيس الكونجرس في فنزويلا الذي يهيمن عليه انصار تشافيز الاسبوع الماضي ان المجلس يبحث ابتكار منصب جديد يختاره الرئيس للاشراف على العاصمة كراكاس التي يديرها حاليا رئيس بلدية من المعارضة.

ويتمتع تشافيز بشعبية واسعة بين الطبقة الفقيرة في فنزويلا بسبب برامجه الاجتماعية التي تمولها ايرادات النفط والتي ساهمت في توسيع نطاق الخدمات الصحية والتعليمية.

وفاز الشهر الماضي في استفتاء دستوري يتيح له الترشح لاعادة انتخابه كرئيس للبلاد مرات كثيرة اذا اراد ذلك.

ويقول زعماء المعارضة ان تشافيز يعزز قبضته على السلطة من خلال استخدام موارد الدولة للترويج لحزبه السياسي والحد من قدرة حكام المعارضة الاقليميين ورؤساء البلديات على القيام بالمهام الاساسية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: