رمز الخبر: ۱۱۳۹۳
عصرایران- بی بی سی - حذر تقرير للأمم المتحدة من أن زيادة السكان والتغير المناخي والري الجائر والإهدار تجعل إمدادات المياه العالمية في وضع حرج.

وعكس التقرير الذي أعدته 24 منظمة تابعة للأمم المتحدة ويحتوي على 348 صفحة صورة قاتمة لإمدادات المياه العذبة وخاصة في الدول النامية، كما وصف المستقبل المنظور للأجيال القادمة بأنه مقلق للغاية.

ويؤكد التقرير على أن المياه جزء من مجموعة عوامل معقدة تحدد الرفاهية والاستقرار في العالم، كما حذر من أن شح المياه يمكن أن يؤدي إلى زيادة إحتمالات الصراعات والاضطرابات.

وذكر التقرير العالمي الثالث لتنمية الموارد المائية أن "المياه مرتبطة بأزمات التغير المناخي، أسعار الطاقة والغذاء وإمداداتهما، والأسواق المالية".

ويحذر التقرير من أنه ما لم تعالج علاقات هذه الأزمات بالمياه وتحل مشكلاتها في أنحاء العالم "فإن هذه الأزمات يمكن أن تتفاقم ومشكلات المياه المحلية يمكن أن تسوء متحولة إلى مشكلة عالمية، وتقود إلى اضطراب سياسي على مستويات مختلفة".

واشار التقرير إلى أن عدد سكان العالم كان 6 مليارات في عام 2000، ثم ارتفع إلى 6.5 مليار نسمة في الوقت الحالي، ومن المتوقع أن يصل إلى 9 مليارات بحلول 2050، ما يضع المزيد من الضغوط على الموارد المائية في العالم.

ويضيف التقرير أن الطلب على الماء يرتفع بمقدار 64 مليار متر مكعب في العام الواحد وهو ما يعادل تقريباً احتياجات مصر السنوية من المياه حالياً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: