رمز الخبر: ۱۱۳۹۵
عصرایران- (رويترز) -أكد الرئيس العراقي جلال الطالباني يوم الاحد أنه لن يسعى للترشح لفترة رئاسة أخرى عند انتهاء فترة ولايته بنهاية العام وسيركز بدلا من ذلك على كتابة مذكراته.

ولا ينطبق حديث الطالباني- الذي ولد عام 1933 وخضع لجراحة في القلب في العام الماضي في الولايات المتحدة- على النشاط الحزبي حيث سيظل رئيسا لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال للصحفيين في كردستان العراق قبل أن يغادر في زيارة الى تركيا انه لن يرشح نفسه لفترة رئاسة أخرى وسيكرس وقته للعمل الحزبي ولكتابة المذكرات.

والطالباني كردي كان يتزعم فصيلا كرديا قاتل نظام الرئيس صدام حسين. ويشغل الطالباني الرئاسة العراقية منذ عام 2005.

وعلى الرغم من أنه لا يتمتع بصلاحيات تنفيذية في العراق فان دوره اعتبر حيويا في الحفاظ على التوازن الطائفي الحساس والهش في بعض الاحيان في البلاد.

وله نائبان أحدهما شيعي والاخر عربي سني.

وتنتهي فترة ولايتهم بحلول نهاية ديسمبر كانون الاول حينما يجري العراق انتخابات برلمانية تحدد ما اذا كان ائتلاف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سيبقى في الحكم. ويشكك بعض الساسة العراقيين فيما اذا كان كردي اخر سيحل محل الطالباني.

وتستعر التوترات بين بغداد وحكومة كردستان بسبب حقوق النفط وحدود اقليم كردستان.

وكثيرا ما ساعد الطالباني في نزع فتيل النزاعات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: