رمز الخبر: ۱۱۳۹۸
عصر ایران - أكد العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز على دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية الهام في دعم القضايا الإسلامية والعربية, وعلى التعاون الثنائي في هذه المجالات.

 وافادت وكالة مهر للأنباء أن وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية منوجهر متكي قام بزيارة رسمية أمس الأحد الى السعودية التقى خلالها مع العاهل السعودي وبحث معه القضايا التي تهم الجانبين.

 وقال متكي في هذا اللقاء, "ان العلاقات الثنائية بحاجة الى تحرك جديد, وان أوضاع المنطقة والظروف العالمية تتطلب من البلدين إجراء المزيد من المشاورات وتبادل في وجهات النظر ".
 وأضاف, "لقد منيت جبهة أعدائنا في الظروف الحالية بهزائم متتالية, وفي المقابل كانت الانتصارات والنجاحات من نصيب الأمة الإسلامية في مواجهة الاعداء ".

 واكد متكي دعمه للجهود الرامية الى توحيد صفوف الفلسطينيين ورأب الصدع بين الدول العربية والإسلامية, وقال "ان بث الفرقة والشقاق هو أسلوب أعداء الأمة الإسلامية, وينبغي ان تكرس الجهود لمواجهة هذا الأمر ".

 بدوره أبلغ العاهل السعودي في هذا اللقاء منوجهر متكي, تحياته لقائد الثورة الإسلامية ورئيس الجمهورية, وقال "نولي احتراما وأهمية بالغة لايران بلدا وحكومة وشعبا, وان الشعب الايراني شعبا عظيما يملك تاريخا غنيا, وان علاقاتنا مع ايران مبنية على المعتقدات الإسلامية وحسن الجوار والأخوة والصداقة والمودة ".

 وأكد الملك عبدالله بن عبدالعزيز على دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية الهام في دعم القضايا الإسلامية والعربية, وعلى التعاون الثنائي بين البلدين في هذه المجالات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: