رمز الخبر: ۱۱۴۰۱
عصرایران - دعا زعيم المعارضة الباكستانية نواز شريف صباح اليوم الاثنين انصاره الى وقف مسيرة الاحتجاج الطويلة، وذلك بعد اعلان الحكومة ان الرئيس السابق للمحكمة العليا محمد افتخار تشودري سيعود الى منصبه.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان نواز شريف قال من على سيارته التي غطتها اوراق الزهور لدى عبوره مدينة غوجرانوالا في وسط باكستان "ندعو الى وقف هذه المسيرة الطويلة"، مضيفا ان هذا القرار قد اتخذ بالتشاور مع زعماء المعارضة الاخرين ومندوبي المحامين.
وأكد شريف "في القريب العاجل سنضطلع بدورنا في تطبيق ديموقراطية حقيقية في هذا البلد"، موضحا "اليوم تلقينا انباء سارة جدا، وقلنا اننا سنعيد القضاة ونقيم قضاء مستقلا، وبفضل الله توصلنا الى ذلك".

وكانت الحكومة الباكستانية اعلنت موافقتها على عودة رئيس المحكمة العليا محمد افتخار تشودري و4 قضاة في تهدف الى نزع فتيل الازمة السياسية المتفاقمة بينها وبين المعارضة بزعامة الرابطة الاسلامية جناح نواز شريف.

وقال رئيس الحكومة يوسف رضا جيلاني في خطاب متلفز تم بثه فجر اليوم الاثنين ان تشودري والقضاة المعزولين سيعودون إلى مناصبهم في 21 مارس /آذار الجاري، مؤكدا ان رئيس المحكمة العليا الحالي سيتقاعد في ذات التاريخ وسيؤدي تشودري اليمين لشغل منصبه السابق، مضيفا أنه أصدر أمرا أيضا بإطلاق سراح الناشطين السياسيين والمحامين الذين أوقفوا خلال الأسابيع الماضية.

وكان مصدر حكومي قد أشار في وقت سابق إلى أن إعادة تشودري ستأتي في إطار حزمة تعديلات دستورية قد تتضح معالمها بعد 21 آذار / مارس، مضيفا أن المعارضة صعدت مطالبها خشية أن تتضمن تلك الحزمة تقييدات لعودة تشودري.

ورحب شهباز شقيق نواز شريف بالقرار مشيرا إلى أن رئيس الوزراء المنتمي إلى حزب الشعب بزعامة زرداري أبلغه مضمونه في اتصال هاتفي بينهما. فيما أبدى المحامون المشاركون في احتجاجات المعارضة ترحيبهم بالقرار، ووصفه المتحدث باسمهم طاهر ميان الله بأنه نصر للشعب الباكستاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: