رمز الخبر: ۱۱۴۱۱
تأريخ النشر: 08:13 - 17 March 2009
عصرایران- (رويترز) - دافعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاثنين عن الشخص الذي اختارته سفيرا للولايات المتحدة لدى العراق قائلة انه استثمر الوضع الصعب افضل استثمار في المفاوضات لانهاء البرامج النووية لكوريا الشمالية.

وتعتزم لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ان تعقد في 25 من مارس اذار جلسة بشأن ترشيح كريستوفر هيل الذي يرفضه بعض الاعضاء الجمهوريين بالمجلس الذين يعيبون عليه افتقاده الى الخبرة بشؤون الشرق الاوسط ويقولون انه أساء ادارة المفاوضات مع بيونجيانج.

وقالت كلينتون للصحفيين ردا على تعليقات جون مكين وليندسي جراهام عضوي مجلس الشيوخ اللذين حثا الرئيس الديمقراطي باراك اوباما على اعادة النظر في الترشيح "هذان الانتقادان لا مبرر لهما ولا أساس لهما من الصحة."

وكان السناتور سام براونباك الجمهوري عن كانساس عبر ايضا عن شكوكه بشأن هيل ووصفه بانه "خيار ضعيف" لانه يفتقر الى الخبرة الواسعة بشؤون العالم العربي.

وجادلت كلينتون بان جون نجروبونتي المبعوث الامريكي السابق الى العراق نائب وزير الخارجية ومدير المخابرات القومية كان ايضا يفتقر الى الخبرة بشؤون الشرق الاوسط حينما عمل في بغداد لكنه حظي بتأييد مكين وجراهام وبراونباك.

وقالت ان هيل سجل اداء جيدا في مفاوضات شاقة مع خمس دول اخرى لاقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن طموحاتها النووية.

واضافت قولها "نفهم انه استثمر الموقف الصعب خير استثمار واستطاع اقناع الكوريين الشماليين بالموافقة على التزامات معينة. ونحن نعتقد انه أحسن صنعا."

ومن المقرر ان يقابل هيل مكين المرشح الجمهوري للرئاسة في انتخابات عام 2008 يوم الثلاثاء في محاولة لكسب تأييده.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: