رمز الخبر: ۱۱۴۱۵
تأريخ النشر: 08:37 - 17 March 2009
عصرایران-(رويترز) - قال مسؤول أمني يمني يوم الاثنين إن مهاجما انتحاريا من تنظيم القاعدة هو الذي نفذ الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة سياح من كوريا الجنوبية يوم الاحد.

جاء الهجوم الذي سيؤثر على الارجح على قطاع السياحة في البلاد بعد دعوات متكررة من زعماء القاعدة لاستهداف الاجانب من غير المسلمين في شبه الجزيرة العربية.

ويقول دبلوماسيون غربيون ان الهجمات أثرت على الشركات الدولية التي تقوم بتطوير قطاعي النفط والغاز في اليمن في حين أن الهجمات على الاجانب بما في ذلك حوادث الخطف على أيدي رجال قبائل يشعرون بالاستياء تضر بالسياحة.

وقال المسؤول لرويترز "انتحاري ينتمي للقاعدة نفذ الهجوم مستخدما حزاما ناسفا." وقتل رجل يمني في الهجوم.

وأفاد التلفزيون الحكومي بأن المفجر الانتحاري ينتمي لتنظيم القاعدة وان عمره دون 18 عاما مضيفا ان قوات الامن اعتقلت العشرات من المتشددين المشتبه بهم.

ويكافح اليمن منذ سنوات القاعدة وجماعات مماثلة. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأسفر الانفجار بموقع سياحي في مدينة شبام بجنوب شرق البلاد أيضا عن اصابة ثلاثة كوريين جنوبيين. وغادر الجرحى وتسعة اخرون من المجموعة السياحية الكورية الجنوبية في وقت سابق يوم الاثنين العاصمة صنعاء في طريق عودتهم الى بلادهم.

ووقع الانفجار أثناء زيارة السياح للمدينة التي توصف في قائمة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) للمواقع التراثية بأنها "مانهاتن الصحراء". وتشتهر المدينة ببناياتها الشاهقة المبنية من الطوب اللبن وتعود الى القرن السادس عشر ويصل ارتفاع بعضها الى 16 طابقا.

وقتل سائحان بلجيكيان في اليمن في يناير كانون الثاني عام 2008 في هجوم أنحيت اللائمة فيه على متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة يشنون من حين لاخر هجمات على أهداف حكومية وغربية منها هجمات استهدفت السفارة الامريكية وسفينة حربية أمريكية وناقلة فرنسية عملاقة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: