رمز الخبر: ۱۱۴۳۲
تأريخ النشر: 09:12 - 17 March 2009
عصرایران - بی بی سی - وصل الى بكين صباح الثلاثاء رئيس حكومة كوريا الشمالية كيم يونج ايل في وقت تجري فيه بلاده الاستعدادات الاخيرة لاطلاق قمر صناعي يعتقد الغرب انه ستار لاختبار صاروخ جديد عابر للقارات.

وسيلتقي كيم خلال زياراته للصين بكبار المسؤولين الصينيين.

وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء إن زيارة كيم تتزامن مع حلول الذكرى السنوية الستين لاقامة العلاقات بين البلدين الجارين.

وكانت بينوجيانج قد اعلنت في الاسبوع الماضي انها بصدد اطلاق قمر صناعي مخصص للاتصالات في الفترة المحصورة بين الرابع والثامن من شهر المقبل.

الا ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تقولان إن الغرض الحقيقي للخطوة الكورية الشمالية هو اختبار صاروخ جديد يتمكن من الوصول الى ولاية الاسكا الامريكية.

وكان مسوؤولن امريكيون ويابانيون قد اكدوا مؤخرا ان الصين تعارض الخطوة الكورية، ولكن بكين لم تعبر عن معارضتها بشكل علني.

وتستضيف الصين الجولة الجديدة من المفاوضات السداسية الهادفة الى تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي، وهي مفاوضات انطلقت للمرة الاولى في عام 2003 ولكنها دخلت في طريق مسدود في شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي.

وكانت كوريا الشمالية قد وافقت في عام 2007 على التخلي عن برنامجها النووي مقابل الحصول على شحنات من الوقود وبعض التنازلات الدبلوماسية.

الا ان المفاوضات، التي تشارك فيها الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية علاوة على كوريا الشمالية، وصلت الى طريق مسدود بسبب عدم الاتفاق على آلية مناسبة للتحقق من عملية نزع سلاح كوريا الشمالية.

كما لم تنجح المفاوضات في ثني كوريا الشمالية عن اجراء تجربة نووية في اكتوبر/تشرين الاول 2006.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: