رمز الخبر: ۱۱۴۴۱
تأريخ النشر: 10:36 - 17 March 2009
عصرایران -  قال عاهل البحرين الملك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ان التأكيد على تعزيز التعاون يؤدي الى معالجة المشاكل و ان سياستنا تقوم على أساس التقارب مع ايران .

و افادت وكالة انباء فارس بأن العاهل البحريني اعلن ذلك لدي استقباله امس الاثنين منوتشهر متكي وزير الخارجية الذي كان وصل الي المنامة المحطة الثالثة من جولته الاقليمية قادما من الكويت .
و اشاد عاهل البحرين بنظرة القيادة و مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال العلاقات مع البحرين و كافة بلدان المنطقة ، و قال ان البحرين لن تسمح ابدا بان تشكل عنصرا من اجل اثارة الخلافات و استغلال الاجانب من اجل التدخل ، مؤكدا ان الاخوة الاسلامية والعلاقات القويمة و حسن الجوار تشكل قواسمنا المشتركة مع ايران .

و اكد ملك البحرين ان بلاده تقف دائما الى جانب ايران الاسلامية و ان الاستقرار و الازدهار و الهدوء تعتبر رهنا بعلاقاتنا الاخوية مع ايران .

من جانبه اعتبر الوزير متكي العلاقات الثنائية تسير باتجاه صحيح و تأخذ وتيرة متنامية في ظل العزيمة الجادة لقادة البلدين ، مضيفا بأن العلاقات بين طهران و المنامة حققت تقدما لافتا خلال السنوات الاربع المنصرمة فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية الثقافية و كذلك في مجال التعاون الامني .
و شدد وزير الخارجية على اهمية الاستقرار و الهدوء و الامن باعتبارها تشكل الارضية اللازمة لبلدان المنطقة و قال ان الامن في البحرين و بلدان منطقة الخليج الفارسي بمثابة أمن ايران الاسلامية .
و اردف قائلا : ان زيارتي للمنامة و المنطقة تأتي في سياق التأكيد مرة اخرى على رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تعزيز العلاقات و تبادل وجهات النظر من اجل وضع الحلول لمشاكل المنطقة بتوجهات اقليمية .

من جانب آخر ، انتقد متكي هيكلية النظام المصرفي للعالم و الاضرار التي تلحق جراء الازمة الاقتصادية الراهنة وقال ان احد سبل خفض الضرائب المترتبة على هذه الازمة يتمثل بايجاد تكتلات اقتصادية شاملة و العمل على وضع اقتصاديات وطنية .

و اشاد متكي بالجهود المبذولة من اجل اعادة اعمار غزة و وحدة الفصائل الفلسطينية و اعرب عن ترحيبة بهذين التوجهين الذين تتبناها البلدان الاسلامية .

هذا و بحث الوزير متكي مع عاهل البحرين الملك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ، العلاقات الثنائية و القضايا الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: