رمز الخبر: ۱۱۴۴۳
تأريخ النشر: 10:46 - 17 March 2009
عصرایران - قال وزير النفط في الجمهورية الإسلامية أن قرار الحكومة السويسرية للدخول في استثمار طويل الأمد مع ايران في قطاع الغاز يدلل على بعد نظر الساسة السويسريين والذي يأتي في اطار مصلحة البلدين.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان مؤتمرا دوليا للطاقة بدأ أعماله يوم أمس الاثنين في جنيف بمشاركة وزراء النفط في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية وعمان إضافة الى كبار المسؤولين السويسريين مثل رئيس وزراء مقاطعة جنيف ووزراء المواصلات والبيئة والطاقة السويسريين.

 ويشارك في هذا المؤتمر الدولي نحو 800 مسؤول حكومي, وباحث, وخبير, يمثلون أركان الطاقة الأربعة: المنتجين, والمستهلكين, والتنمية المرتبطة بالنفط, والبيئة.

 ويبحث المؤتمر على مدى يومين حاجات وإمدادات العالم مِن الطاقة حالياً, والتكهنات المتعلقة بهما للسنوات الخمس المُقبلة, ومناقشة القضايا المتعلقة بالإنتاج والاستهلاك لغاية عام 2030, وتطوير الطاقة البديلة, وزيادة الاستثمار في ميادين الابتكارات العلمية والتقنية المتعلقة بإنتاج النفط, ووضع حلول عملية لمشاكل الانبعاث الحراري, والتنمية المرتبطة بالنفط.

 وتطرق وزير النفط الايراني في هذا المؤتمر الى الثروات النفطية والغازية العظيمتين ودور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تأمين الطاقة للعالم, موضحا ان القسم الأكبر من التلوث البيئي يرتبط بالوقود الاحفوري وذلك بسبب عدم استخدامه بصورة صحيحة, وأكد ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بأي خطوة من شأنها ان تتيح الاستخدام الأمثل للطاقة.

 واعتبر نوذري أن قرار الحكومة السويسرية للدخول في استثمار طويل الأمد مع ايران في قطاع الغاز يدلل على بعد نظر الساسة السويسريين والذي يأتي في اطار مصلحة البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: