رمز الخبر: ۱۱۴۴۹
تأريخ النشر: 08:08 - 18 March 2009
اكد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ان المبدأ الاساس القائم في السياسة الايرانية هو تعزيز العلاقات مع دول المنطقة وخاصة الدول العربية مشددا على ان هذا المبدأ تعمل به طهران ولن يتغير ابدا.
عصر ايران – اكد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ان المبدأ الاساس القائم في السياسة الايرانية هو تعزيز العلاقات مع دول المنطقة وخاصة الدول العربية مشددا على ان هذا المبدأ تعمل به طهران ولن يتغير ابدا.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن لاريجاني قوله في مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء 17 اذارمارس ان المبدأ الاساس الذي تقوم عليه سياسة ايران هو تعزيز العلاقات مع دول المنطقة لاسيما الدول العربية وان هذا مبدأ تعمل به طهران ولن يتغير ابدا وذلك في معرض رده على سؤال حول زيارة وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي الى الرياض.

واشار لاريجاني الى ان بعض الدول العربية ساعدت صدام في وقت سابق موضحا ان ايران لن تنظر الى الماضي بل تعتمد نهجا طيبا ازاء دول المنطقة وتتورع عن الدخول في نزاعات حيث تعتقد ان تسوية المشاكل تتم عبر نظرة تتسم بالانصاف.

وقال رئيس البرلمان الايراني "ان قضايا المنطقة كالقضية الفلسطينية ليست قومية بل انها تعود للعالم الاسلامي اجمع ومن هنا فان زيارة وزير خارجيتنا للسعودية انما تاتي في اطار النظرة الايجابية والمبدئية لايران الى دول المنطقة".

وبشان الخلافات القائمة بين الدول العربية حول القضايا المصيرية مثل القضية الفلسطينية ومعارضتها في الوقت ذاته اداء ايران دورها لتسوية هذه الخلافات قال لاريجاني "ان الدول العربية لم تسجل موقفا موحدا في قضية غزة وندعوهم الى التخلي عن خلافاتهم لحل مثل هذه المشاكل".

وتابع قائلا "ان هذه الدول لم تؤد دورها في الكثير من المواقع بالشكل المناسب والان ورغم مرور 5 اعوام على احتلال العراق الا انها لم تدعم العملية السياسية في هذا البلد وحتى ان بعضها يطالب بعودة الديكتاتورية السابقة الى العراق".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: