رمز الخبر: ۱۱۴۵۲
تأريخ النشر: 08:21 - 18 March 2009

عصرایران- بی بی سی - توقعت صحف ومصادر سياسية كويتية الثلاثاء أن يعلق امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الحياة البرلمانية في البلاد لمدة سنتين بعد قبوله استقالة الحكومة الاثنين اثر خلاف مع النواب.

ويأتي قبول الاستقالة عقب خلاف بين الحكومة ونواب معارضين طالبوا باستجواب رئيس الوزراء في البرلمان.

ويقول منتقدو الحكومة إنها أقدمت على الاستقالة لتفادي الاستجواب.

ونقلت صحيفة "القبس" عن "مصادر مطلعة" ان السيناريو المرجح لوضع حد للتأزم السياسي الذي يسود البلاد منذ ثلاث سنوات هو تعليق الحياة البرلمانية.

وذكرت صحيفة "السياسة" من جهتها نقلا عن "اوساط عليا" ان تعليق الحياة البرلمانية هو "لاعادة ترتيب البيت السياسي الداخلي" وقد يكون لمدة سنتين.

وتعني هذه الخطوة أن يقدم الصباح على حل البرلمان دون الدعوة الى انتخابات مبكرة كما ينص الدستور.

لكن رئيس البرلمان جاسم الخرافي قال للصحفيين إنه لم يبلغ رسمياً "بأي قرار بشأن البرلمان أو رئيس للوزراء"، في إشارة إلى تعيين رئيس جديد للوزراء وهو أحد الخيارات المتاحة أمام أمير الكويت.

يذكر أن البرلمان الكويتي علق مرتين منذ بدء الحياة النيابية في البلاد عام 1962؛ الأولى عام 1976 لخمس سنوات، وفي 1986 لست سنوات.

كما حل البرلمان ودعي لانتخابات مبكرة ثلاث مرات منذ 1999 آخرها كانت في مارس/ آذار 2008.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: