رمز الخبر: ۱۱۴۵۴
تأريخ النشر: 08:23 - 18 March 2009

عصرایرن- (رويترز) - ذكرت مصادر أمنية ومسؤولو جمارك أن قوات الامن المصرية منعت اثنين من مسؤولي حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الثلاثاء من دخول القطاع الذي تديره حماس ومعهما معدات للرؤية الليلية وأموالا سائلة تقدر بحوالي 900 ألف دولار.

وتم إيقاف مسؤولي حماس على الحدود مع قطاع غزة بعد أن وجد موظفو الجمارك مبلغا ماليا قدره 500 ألف يورو و250 ألف دولار أثناء تفتيش حقائبهما في طريق عودتهما لغزة بعد أن شاركا في محادثات للمصالحة الفلسطينية في القاهرة.

وقال مصدر بالجمارك "عثر على هذه المبالغ ويجري اتصال في الوقت الحالي مع وزارة المالية المصرية لاتخاذ قرار في هذا الامر."

وقالت مصادر أمنية وجمركية إن السلطات عثرت أيضا على نظارتين للرؤية الليلية.

وهذه هي المرة الثانية خلال شهرين التي يمنع فيها مسؤولين من حماس من ادخال مبالغ مالية كبيرة لغزة.

وفي فبراير شباط الماضي أجبر مسؤولون مصريون أيمن طه القيادي بحماس على ايداع أكثر من 11 مليون دولار نقدا في مصرف في مدينة العريش المصرية كان قد حاول ادخالها لقطاع غزة. وعبر طه فيما بعد بدون الاموال.

وقالت المصادر الامنية انه بالاضافة الى مسؤلي حماس اللذين تم ايقافهما عن الحدود مع غزة منعت السلطات مسؤولين آخرين من ادخال معدات للاتصالات الى قطاع غزة من بينها هاتف يتصل عن طريق الاقمار الصناعية وجهاز لنظام تحديد المواقع بالاقمار الصناعية.

والمسؤولان كانا يشاركان أيضا في محادثات المصالحة الفلسطينية ولكن المصادر لم تكن متأكدة من الفصيل الذي ينتميان إليه.

وقالت المصادر الامنية المصرية انه سيسمح للفلسطينيين الاربعة بالعبور لقطاع غزة دون الاموال والمعدات.

(اليورو يساوي 1.3 دولار).


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: