رمز الخبر: ۱۱۴۷۶
تأريخ النشر: 12:28 - 18 March 2009

عصرایران - قال متحدث باسم قوات الفضاء الروسية إنه قبل موعد الإطلاق بثوان تم أول من أمس الاثنين إرجاء مهمة فضاء أوروبية تعد الأكثر تقدماً من الناحية التقنية. ونقلت وكالة أنباء انترفاكس الروسية عن الكولونيل أليكسي زولوتوخين قوله إنه تم إرجاء عملية الإطلاق مدة 24 ساعة «لأسباب فنية».
 
ومن المقرر أن يصل القمر الصناعي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية وتبلغ تكلفته 450 مليون دولار إلى المدار محمولاً على ظهر صاروخ باليستي روسي معدل من مدينة بليسيتسك كوسمودروم شمال غربي روسيا. وأرجئ عدة مرات إرسال القمر الصناعي (جي أوه سي إي) بسبب مخاوف من أن نظام الإطلاق لم يكن جاهزاً بعد أن تحطم قمر صناعي آخر متقدم تابع لوكالة الفضاء الأوروبية عام 2005 كان يهدف إلى رسم خريطة لحقول الجليد حول العالم.


ويهدف القمر الصناعي (جي أوه سي إي) إلى قياس تأثير الجاذبية الأرضية على المحيطات وقمم الجبال حول العالم.

ويختلف تأثير الجاذبية الأرضية عند قطبي الأرض بشكل كبير عنه عند خط الاستواء ويأمل علماء وكالة الفضاء الأوروبية في رسم خريطة لهذه التباينات من خلال فترتي اختبار تستغرقان 6 أشهر.
ويقول هؤلاء العلماء إن هذه البيانات قد تساعد في فهم المد والجزر في المحيطات، وإحداث تغيير جذري في طريقة قياس الارتفاعات، والمساعدة في التنبؤ بالتغيرات المناخية ووقوع البراكين والزلازل.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: