رمز الخبر: ۱۱۴۹۱
تأريخ النشر: 21:22 - 22 March 2009

عصر ايران - لواندا- قتل شخصان على الأقل فيما أصيب ثمانية آخرون بجراح خلال تدافع السبت في استاد بعاصمة أنجولا لواندا قبيل إلقاء بابا الفاتيكان بنيديكت السادس عشر كلمته أمام الآلاف من الشباب.

وفيما أكدت السلطات الأنجولية وقوع الحادث قبيل إلقاء البابا لكلمته باستاد دوس كوكيوروس الرياضي، إلا أن التفاصيل لا تزال غير واضحة.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن اثنين من الشبان فتاة وشاب قتلا جراء تدافع ألاف الأشخاص الذين كانوا يحاولون الدخول إلى الاستاد.

وانهار ثمانية أشخاص آخرين وأصيبوا بسبب التزاحم وارتفاع درجة الحرارة، حيث كان معظمهم ينتظرون في طابور طويل لأكثر من أربع ساعات.

وأكد المتحدث باسم الفاتيكان فيدريكو لومباردي صحة هذه التقارير، وأشار إلى ان البابا تألم وشعر بالقلق جراء وفاة الشخصين.

ويشكل الكاثوليك نسبة تصل إلي نحو 55% من سكان المستعمرة البرتغالية السابقة الغنية بالنفط التي شهدت حربا أهلية مدمرة استمرت 27 عاما انتهت عام 2002.

وأوضحت الإحصائيات إلى أن الشبان دون سن الـ 18 عاما يشكلون أكثر من نصف سكان أنجولا البالغ عددهم نحو 13 مليون نسمة.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: