رمز الخبر: ۱۱۴۹۴
تأريخ النشر: 22:16 - 22 March 2009
اقيمت مراسم تشييع الجثمان الطاهر للمرحومة الفقيدة السيدة ثقفي حرم الامام الخميني /ره/ اليوم الاحد في العاصمة طهران بحضور حشد غفير من مختلف شرائح الشعب يتقدمهم كبار مسؤولي الدولة.
عصر ايران - هذا و صلى صلاه الميت على الجثمان الطاهر في باحة جامعة طهران قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمى السيد على الخامنئي و من ثم تم حمل الجثمان وسط نداءات لا اله الا الله و الله اكبر و ياحسين .
 
و اعلن التلفزيون الايراني ان شارك في هذه المراسم فضلا عن اسرة الامام الراحل /ره/ كبار مسؤولي النظام منهم رؤساء السلطتين التنفيذية و القضائية و مجمع تشخيص مصلحة النظام و اعضاء مجلس الوزراء و مجلس الخبراء و مجلس صيانة الدستور و نواب المجلس و سائر الشخصيات السياسية فضلا عن حشد غفير من ابناء الشعب . 

و بحسب الوصية فقد تم حمل الجثمان الطاهر الى مرقد الامام الخميني /ره/ حيث من المقرر ان يوارى الثرى .

هذا و كان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد على الخامنئي قدم تعازيه بمناسبة وفاة كريمة الامام الخميني الراحل (ره) الى اسرة الفقيدين و كافة ابناء الشعب الايراني .

وجاء في رسالة التعزية التي اصدرها قائد الثورة الاسلامية :  

بسم الله الرحمن الرحيم

اقدم تعازيّ بوفاة السيدة الجليلة والزوجة الكريمة لقائد الثورة العظيم سماحة الامام الخميني (رحمة الله عليهما) الى الشعب الايراني وكافة محبي ذلك الامام العزيز والى بيته الرفيع وابنائه واحفاده خاصة حجة الاسلام السيد حسن الخميني واخويه المحترمين وسائر ذويها.

ان المرحومة التي هي من ذرية علماء مشاهير كانت على مدى اعوام طويلة صديقة الامام الجليل وصاحبته وسببا لسكينته في كافة المراحل الصعبة لذلك الجهاد المتواصل والكبير وقضت حياة ملؤها الفخر بصبرها وعزيمتها وتوكلها.رحمة الله عليها وعلى الامام الراحل.
السيد علي الخامنئي
21 آذار 2009.
 
 
حرم الامام الخميني (رض) في سطور
 
يذكر ان االامام الخميني الراحل (رض) كان قد عقد قرانه على السيدة خديجة بنت الحاج ميرزا ثقفي، وهو من علماء الدين البارزين، في طهران عام 1930، ورزقهما الله تعالى 3 اولاد و 5 بنات ، توفى ولد وبنتان بعد الولادة بايام قليلة.
وقد استشهد الابن البكر للامام الخميني الراحل السيد مصطفى عام 1977 في النجف الاشرف عن عمر ناهز 47 سنة كما توفى ابنه الاخر السيد احمد عام 1994 في طهران عن عمر ناهز 49 عاما.

وكان قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمى قد اشاد بالرحيلة الفقيدة خلال كلمته في مرقد الامام الرضا عليه الاسلام داعيا اليها بعلو الدرجات .
هذا و سيقام مجلس تابيني على روح الفقيدة الراحلة من قبل قائد الثورة في حسينية الامام الخميني /ره/ في تمام الساعة الخامسة من يوم غد الاحد  .
الى ذلك اصدر رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بيانا عزى فيه قائد الثورة و الشعب الايراني العظيم و اسرة الفقيدة الراحلة السيدة المؤمنة و المجاهدة و المكرمة رفيقة درب الامام /ره/ و حرمه الوفية سائلا المولى العلي القدير ان يمن عليها بعلو الدرجات و يسكنها مع الامام و اوليائه الصالحين و يمن على ذويها بالصبر و السلوان .
من جانبه اصدر رئيس مجلس خبراء القيادة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله هاشمي رفسنجاني بيانا قدم فيه التعازي لمناسبة رحيل عقيلة الامام الخميني (رض)، السيدة خديجة ثقفي .

واعرب الشيخ رفسنجاني في البيان عن أسفه وحزنه وتألمه لوفاة العقيلة المكرمة لمؤسس الجمهورية الاسلامية الاسلامية الايرانية، السيدة خديجة ثقفي كريمة آية الله ثقفي رحمه الله، والتي كانت اقرب من اعان الامام الخميني (رض) ونصره وآزره في مختلف المراحل التاريخية قبل وبعد انتصار الثورة الاسلامية.

وقدم آية الله رفسنجاني تعازيه الى بيت وافراد عائلة الامام الخميني (رض) وخاصة حجة الاسلام والمسلمين الحاج السيد حسن الخميني، سائلا الباري تعالى للمرحومة علو الدرجات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: