رمز الخبر: ۱۱۵۱۴
تأريخ النشر: 16:09 - 25 March 2009
واضاف ان ثمة محادثات لاعادة هذين الشخصين الى ايران اذ اعرب احدهما عن رغبته للعودة الى ايران لكن الشخص الثاني لم يبد لحد الان رغبته التامة للعودة الى ايران.

عصر ايران – تعمل الحكومة العراقية على نقل اعضاء"مجاهدي خلق" من قاعدة "اشرف" بضواحي بغداد الى "نقرة السلمان" وهي منطقة نائية تقع على الحدود المشتركة بين العراق والسعودية.

وافادت مصادر خبرية ان المسؤولين العراقيين ارسلوا وفدا عراقيا الى منطقة نقرة السلمان لمعاينة المنطقة عن كثب.

وتقع "نقرة السلمان" غربي السماوة على الحدود بين العراق والسعودية. وكان سجن نقرة السلمان من السجون المعروفة ابان عهد صدام وكان يحتجز فيه السجناء السياسيون المعارضون لنظام صدام آنذاك.

وكانت الحكومة العراقية قد تسلمت قاعدة اشرف من القوات الاميركية في يناير 2009. واتخذت خلال الاشهر الاخيرة اجراءات جادة لاغلاقها.

وفي هذا المجال قامت الحكومة العراقية باستخدام الاجهزة المتطورة لتحديد هوية اعضاء هذه الزمرة من خلال ملامح العين والبصمات وتسجيل البيانات الكاملة لهؤلاء في قاعدة اشرف.

وافاد موقع "رجانيوز" ان اثنين من اعضاء هذه الزمرة تمكنا في الاونة الاخيرة من الهرب من قاعدة اشرف بسبب الضغوطات التي يمارسها قادة "مجاهدي خلق" و هما يتواجدان حاليا في احد فنادق بغداد تحت مراقبة الحكومة العراقية.

واضاف ان ثمة محادثات لاعادة هذين الشخصين الى ايران اذ اعرب احدهما عن رغبته للعودة الى ايران لكن الشخص الثاني لم يبد لحد الان رغبته التامة للعودة الى ايران.

ومع فرار هذين العضوين من "مجاهدي خلق" فان عدد اعضاء هذه الزمرة انخفض الى 3 الاف و 416 شخصا.

من جهة اخرى ذكرت وكالة اشوسيتدبرس الامريكية ان الحكومة العراقية طمانت اميركا بانها لن تجبر ايا من اعضاء هذه الزمرة على العودة الى ايران .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: