رمز الخبر: ۱۱۵۱۷
تأريخ النشر: 08:05 - 26 March 2009

عصرایران- (رويترز) - توعد سناتور جمهوري بعرقلة الموافقة على مرشح الرئيس باراك اوباما لمنصب سفير امريكا لدى العراق قائلا انه اساء ادارة المحادثات مع كوريا الشمالية وتجاهل سجلها لحقوق الإنسان.

وأبلغ السناتور سام براونباك مجلس الشيوخ ان الكوريين الشماليين "هم الان اكثر عداء وخطورة من أي وقت مضى."

وقد تصعب معارضة براونباك الامور على المرشح كريستوفر هيل لانه اذا اعترض عضو بمجلس الشيوخ على اجراء اقتراع فانه سيحتاج الى 60 عضوا للموافقة على ترشيحه. ويسيطر الديمقراطيون على 58 مقعدا فقط في المجلس.

ويشغل هيل منصب مساعد وزيرة الخارجية لشؤون شرق اسيا والمحيط الهادي وسبق له العمل سفيرا في بولندا ومقدونيا وكوريا الجنوبية. وذاع صيته اثناء عمله مؤخرا كمبعوث للولايات المتحدة الى المحادثات المتعدددة الاطراف التى تهدف الى حمل كوريا الشمالية على التخلى عن برنامجها للاسلحة النووية.

ويحظى الدبلوماسي المخضرم بتأييد بعض الجمهوريين بالفعل بما في ذلك مساندة من السناتور ريتشارد لوجار العضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الذي حث الاعضاء الاخرين على اقرار تعيين هيل في أقرب وقت ممكن.

وقال لوجار والسناتور جون كيري رئيس اللجنة ان هيل مفاوض بارع يجب ان يتولى منصبه في بغداد بسرعة لادارة الجانب الدبلوماسي في العملية المزمعة لخفض القوات الامريكية في العراق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: