رمز الخبر: ۱۱۵۳۰
تأريخ النشر: 08:50 - 26 March 2009

عصرایران - بی بی سی - قال الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي ان بلاده لا تحتاج الى تمثيل للمرأة في مجلس الشورى (البرلمان المعين) ولا تحتاج الى اجراء انتخابات.

ونقلت صحيفة الجزيرة السعودية في عدد الاربعاء عن الامير نايف قوله انه يرى عدم ضرورة توسعة مشاركة المرأة في مجلس الشورى.

واشار في رد على سؤال للجزيرة حول توسيع دور المرأة في المجلس من خلال مشاركتها في بعض اللجان الاستشارية "أرى أنه ليس هناك ضرورة لذلك".

يشار الى ان المراة لا تدخل في عضوية مجلس الشورى السعودي المعين والذي تقتصر عضويته حاليا على 150 من الرجال، فيما تشارك المراة في لجان فرعية تقدم استشارات للمجلس.

وعلق وزير الداخلية حول مطالبات انتخاب أعضاء مجلس الشورى بدلا من التعيين برؤيته أن التعيين يختار الأفضل دائماً ولو كان الأمر بالانتخاب لم يكونوا الأعضاء بهذا المستوى من الكفاءة.

ولا توجد أحزاب سياسية في المملكة العربية السعودية لكن الاصلاحيين يأملون ان يتحول مجلس الشورى من مجلس استشاري معين الى مجلس تشريعي منتخب في يوم من الايام.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين قولهم ان الدائرة المصغرة في الاسرة الحاكمة في السعودية منقسمة حول قضية الاصلاح. وينظر الى الامير نايف وهو أخ غير شقيق للعاهل السعودي الملك عبد الله على انه من المعارضين للتغيير.

وسمح للرجال السعوديين بالانتخاب لشغل بعض مقاعد مجالس البلدية عام 2005 .

يشار الى ان الامير نايف وهو احد أبناء المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود يشغل منصب وزير الداخلية منذ العام 1975.

وعرف بدفاعة عن هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر التي وجهت اليها هيئة حقوق الانسان السعودية الاسبوع الحالي اتهامات تتعلق بطريقة توقيف واستجواب من يشتبه بمخالفتهم الانظمة السعودية الخاصة بمنع اختلاط الجنسين الذين لا تربطهم صلة قرابة وغيرها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: