رمز الخبر: ۱۱۵۵۹
تأريخ النشر: 11:21 - 26 March 2009

عصرایران - ألقت شرطة دبي القبض على لصين من محترفي سرقات المحال التجارية، وفق مسؤول أمني في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، الذي أشار إلى أن أحد اللصين دخل الدولة متسللا عبر الحدود، وبقى الثاني فيها بصورة غير مشروعة بعد انتهاء صلاحية تأشيرة الزيارة الممنوحة له.

وبدأت التفاصيل في الخامس من فبراير الماضي، عندما اكتشف احد البائعين حينما حضر لمباشرة عمله في متجر بمنطقة الرفاعة أن الباب مفتوح، وقفل الخزنة الحديدية مكسورا بعد نقلها من مكانها إلى منتصف المتجر واكتشف اختفاء 50 ألف درهم، بالإضافة إلى مجموعة من الهواتف النقالة والساعات وبعض الأجهزة الالكترونية، وبانتقال الشرطة إلى مكان الحادث، ومعاينتها مسرح الجريمة، تأكدت أن اللص فر هاربا عبر نافذة الطابق العلوي حاملا معه المسروقات قبل وصول البائع.

وتكرر الحادث يوم 17 فبراير، في إحدى المؤسسات التجارية في منطقة نايف، واستخدم الجاني الأسلوب نفسه، حيث تسلل إلى المؤسسة عبر النافذة العلوية لطابق الميزان، وكسر قفل الأبواب بعتلة حديدية ضخمة، وحاول كسر قفل الخزنة الأولى إلا أنه لم يتمكن من ذلك، فاتجه إلى الخزنة الثانية وتمكن من فتحها واستولى على مبلغ 15 ألف درهم، تاركاً خلفه القبعة التي كان يرتديها أثناء ارتكاب الجريمة.

وفور تلقي الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية البلاغين، عادت إلى بلاغ ظل مجهولا لمدة عام، عن سرقة أحد المحال التجارية في منطقة نايف، تسلل إليه الجاني عبر النافذة بعدما كسر زجاجها بقطعة طوب وكسر درج المحاسب واستولى منه على 10 آلاف درهم، وبدراسة تلك البلاغات وتحليل الأسلوب الإجرامي وضعت الإدارة خطة بحث وتحر من واقع ما تم التوصل إليه من نتائج، وتم تكثيف الدوريات لتغطية جميع المناطق التجارية، كما تم تحديد نوعية الاشتباه ومواقع الكمائن الأمنية، وأحكمت فرق البحث الجنائي الطوق حول المحال التجارية في منطقة نايف، وانتشرت الكمائن الأمنية للقبض على الأشخاص المشتبه فيهم، وفي يوم 24 فبراير، نجح كمينان متفرقان في القبض على كل من (م. م. س) و(م.ح.خ) وكليهما من الجنسية الأفغانية، وأثناء التحقيق معهما تبين أن المتهم الأول متورط في الحادث الأول والثالث، والمتهم الثاني متورط في الحادث الثاني، فوجهت إليهما تهمة السطو على المحال التجارية ومخالفة القانون الاتحادي للجنسية والإقامة، وأوقفا على ذمة القضية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: