رمز الخبر: ۱۱۵۶۳
تأريخ النشر: 07:59 - 28 March 2009
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان تطبيع العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والولايات المتحدة لن يتم ما لم تغير الادارة الامريكية سياساتها وتظهر حسن نواياها.
عصر ايران - اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان تطبيع العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والولايات المتحدة لن يتم ما لم تغير الادارة الامريكية سياساتها وتظهر حسن نواياها.

وافادت وكالة "مهر" للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني تطرق في خطبتي صلاة الجمعة بطهران الى الرسالة التي وجهها اوباما الى ايران موضحا ان هذه الرسالة التي بعثت عبر شريط مصور وليس بشكل رسمي كانت تحتوي على كلمات افصحت عن النية الحقيقية للرئيس الامريكي.

واضاف : اذا كانت النية مرتبطة بالتفاوض نية حقيقية , لما كان هناك ضرورة لذكر قضايا مثل الارهاب او القضايا الصاروخية , مما يبين ان الرئيس الامريكي الجديد يحاول البحث عن شيء آخر , وهذا الاسلوب غير صحيح.

واعرب خطيب جمعة طهران عن تقديره لرد قائد الثورة الاسلامية على دعوة اوباما , مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية لم تلمس اي تغيير في سلوك الادارة الامريكية تجاه ايران , وهو نفس موقف الامام الخميني (رض) الذي اكد ان ايران ليست لديها مشكلة مع امريكا اذا صححت اميركا ممارساتها واتخذت مواقف انسانية.

واضاف آية الله هاشمي رفسنجاني : يجب على امريكا اظهار حسن النية , بعد مرور سنوات من اجراءاتها المعادية للشعب الايراني , ففي السابق ابلغناهم بان عليهم / الامريكان/ ان يحرروا الاموال الايرانية المجمدة كبادرة حسن نية , وعلى اي حال يجب ان يكون التغيير عمليا.

وتابع ان موقف قائد الثورة الاسلامية في هذا الشان لم يكن امرا جديدا , وان موقفنا هذا كان منذ البداية وحتى اليوم , وفي بعض الاحيان تفسر اطراف في الجانب الآخر ان هذا ضوء اخضر من ايران ولكن هذا الموقف هو نفس موقف الامام الراحل (رض) , وفي الحقيقة فان ايران لا تعادي احدا فيما اذا تصرفت الادارة الامريكية بشكل صحيح , ولكننا بالطبع نعارض الاحتلال والاجرام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: