رمز الخبر: ۱۱۵۷۰
تأريخ النشر: 08:24 - 28 March 2009

عصرایران - (رويترز) - يسحب القراصنة ناقلتين أوروبيتين الى ملاذات ساحلية صومالية يوم الجمعة ومن المرجح أن يطلبوا فدى قريبا بينما تتوغل عصاباتهم في عرض البحر تجنبا للسفن الحربية التي تسير في دوريات بالمنطقة.

وقال أندرو موانجورا منسق برنامج مساعدة ملاحي شرق افريقيا ان الناقلتين اللتين خطفتا يومي الاربعاء والخميس في طريقهما على ما يبدو الى قواعد معروفة للقراصنة في مدينتي ايل أو هوبايو على الساحل الصومالي الشرقي المطل على المحيط الهندي.

وأضاف "الوقت الذي ستستغرقه السفينتان يتوقف على تيار المياه وسرعة القوارب." وتوقع أن يعلن الخاطفون مبالغ الفدى التي يريدونها في غضون الساعات الاربع والعشرين المقبلة.

وخطفت السفينتان ام.تي نيبايا وام.تي بو اسير في غضون 24 ساعة وفي أكبر هجمات تتعرض لها سفن منذ انتشرت أعداد كبيرة من سفن أساطيل أجنبية في نهاية العام الماضي لحماية الطرق البحرية المزدحمة في المنطقة.

وقال الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي في موقعيهما على شبكة الانترنت لمراقبة القرصنة ان نيبايا وهي ذات ملكية يونانية ومسجلة في بنما وعلى متنها 19 من أفراد الطاقم خطفت يوم الاربعاء على بعد 450 ميلا شرقي الساحل الجنوبي للصومال.

أما بو اسير وهي ذات ملكية نرويجية ومسجلة في الباهاما اختطفت يوم الخميس على بعد 250 ميلا الى الشرق من الساحل الجنوبي للصومال.

ومع جني ملايين الدولارات من الفدى خلال السنوات القليلة الماضية تستخدم عصابات القرصنة الصومالية زوارق متطورة بشكل متزايد ومعدات كما يشترون منازل جديدة وسيارات فارهة ويتزوجون من خارج الصومال.

وقال موانجورا الذي تراقب مجموعته القرصنة من ساحل مدينة مومباسا الكينية ان طاقم بو اسير يضم 27 شخصا من بينهم 19 فلبينيا وخمسة بولنديين ونرويجي وليتواني وروسي.

وأضاف أن السفينة بو اسير كانت تحمل صودا كاوية بينما كانت السفينة نيبايا فارغة.

وتتجنب السفن في الوقت الحالي خليج عدن الممر المائي الى البحر الاحمر وقناة السويس والذي تمر فيه دوريات كثيرة بينما يضرب القراصنة في مناطق أبعد باطراد عن الخط الساحلي الصومالي.

وقال موانجورا في اشارة الى تغير استراتيجية القرصنة ان 11 هجوما وقعوا في الاسبوع الماضي في مياه أبعد عن الساحل.

وأضاف "يركزون على جنوب شرقي مومباسا وشمالي مدغشقر والمنطقة القريبة من جزر سيشل."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: