رمز الخبر: ۱۱۵۷۸
تأريخ النشر: 08:42 - 29 March 2009

عصرایران -  (رويترز) - قال الجيش الاسرائيلي وشهود فلسطينيون إن الجنود الاسرائيليين استخدموا الغاز المسيل للدموع يوم السبت لتفريق نحو 50 متظاهرا يحتجون ضد الاستيطان اليهودي وعمليات الحصار الاسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الجنود فرقوا المحتجين الفلسطينيين والاسرائيليين في مدينة الخليل القديمة بعد ان اخلوا بالنظام العام في منطقة خاضعة لسيطرة اسرائيل.

واظهرت لقطات الفيديو من المنطقة جنودا اسرائيليين يدفعون المحتجين الذين كان بينهم عضو الكنيست محمد بركة وهو من عرب اسرائيل.

وقال محتجون فلسطينيون واسرائيليون ان الاحتجاج هو جزء من عدة مظاهرات تهدف الى احياء ذكرى يوم الارض وهي الذكرى السنوية لاحتجاجات عام 1976 ضد استيلاء اسرائيل على الاراضي التي يمتلكها عرب في الجليل.

وقال شهود عيان فلسطينيون ان عددا من الشبان الفلسطينيين رشقوا الجنود الاسرائيليين بالحجارة بعد ان اطلق الجنود الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد. واضافوا ان ثلاثة من الفلسطينيين تلقوا العلاج بعد استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ويعيش نحو 650 مستوطنا يهوديا في جيوب حصينة يحرسها جنود اسرائيليون في الخليل وهي مدينة يقطنها نحو 180 الف فلسطيني وتشهد اشتباكات منذ زمن.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: