رمز الخبر: ۱۱۵۹۰
تأريخ النشر: 11:44 - 29 March 2009
عصرایران - التقى امين المجلس الاعلى للامن القومي السبت في نيودلهي مع نظيره الهندي واجرى معه محادثات حول آخر التطورات وسبل تعزيز التعاون استتباب السلام والامن الدائم في المنطقة ومواضيع بشأن الترانزيت وممر الشمال – الجنوب.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن اللقاء والمحادثات بين سعيد جليلي ونظيره الهندي ام كي نارايان تناولت المواضيع والقضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

وأعرب الجانبان في هذا اللقاء عن املهما بأن تتجسد المكاسب والانجازات الايجابية لهذا التعاون ليس على صعيد العلاقات الثنائية فحسب، وانما على صعيد التعاون الاقليمي والدولي بين البلدين، كما دعا الطرفان الى استمرار تبادل الوفود السياسية ومتابعة الاتفاقات الحاصلة خلال الزيارات السابقة لمستشار الامن القومي الهندي الى طهران وعلي باقري مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي الى نيودلهي.

وبعد اللقاء، وصف جليلي الذي زار الهند بدعوة رسمية من نظيره الهندي، لقاءاته ومحادثاته في نيودلهي بأنها كانت جيدة للغاية، وقال انه تم طرح مواضيع مختلفة في هذه المحادثات نظرا للتطورات الدولية والاقليمية والقابليات الجيدة جدا لايران والهند باعتبارهما بلدين هامين ومؤثرين في المنطقة، مضيفا ان بحث آخر التطورات وسبل تعزيز التعاون وترسيخ العلاقات والاواصر بما يخدم مصالح البلدين وبما يؤدي الى التعاون بين ايران والهند وتعزيز السلام والامن الدائم في المنطقة، كانت من اهم المحاور المطروحة في المحادثات.

وتابع امين المجلس الاعلى للامن القومي ان ايران والهند يتمتعان بقابليات جيدة للغاية في المجالات الرئيسية بما فيها القضايا الاقتصادية الاقليمية الهامة، والتي تساهم ي تعزيز العلاقات بين البلدين، مضيفا انه نظرا الى الموقع الجيوسياسي الذي تتمتع به ايران والذي يحظى بأهمية فائقة بالنسبة للاصدقاء في الهند، فأنه تم بحث مواضيع ترتبط بالمواصلات والترانزيت وكذلك ممر الشمال – الجنوب.

وأعرب سعيد جليلي عن امله بأن تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المستقبل القريب نموا مطردا من خلال الاستفادة من قابليات ممر الشمال – الجنوب.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: